(ممول)استيعاب طلاب أكاديميين من المجتمع العربي في وظائف أساسية في شتراوس

0 1٬353

 

شتراوس جسر للتوظيف: “انطلاقة – زينوك”

  

اختتمت مؤخّرًا في شركة شتراوس “دورة أ” من البرنامج الخاصّ “انطلاقة – زينوك” لتأهيل واستقطاب طلّاب أكاديميين من المجتمع العربي. ويدار البرنامج بالتعاون مع “ماعوز” وجمعية “كاف ماشفي” و”كو إيمباكت” و “صندوق إدموند دي روتشيلد”.

 

ويتيح هذا المشروع للطلاب والطالبات الأكاديميين من المجتمع العربي في سنتهم الدراسية الأخيرة (اللّقب الأول أو الثاني)، الاندماج بنصف وظيفة في شركة شتراوس لمدّة عام كامل في مجال دراستهم، والحصول على راتب ومنحة دراسية، والمشاركة الفعّالة في برنامج جماعي هادف يمنحهم الأدوات والمهارات للتطوّر الشخصي والتصرّف في منظّمات العمل. وشارك في البرنامج 12 طالبًا وطالبة من المجتمع العربي في عدّة وظائف في مجالات الهندسة، التكنولوجيا، إدارة مشاريع، نظم المعلومات والـ “داتا”، الموارد البشرية والأموال. وخلال البرنامج عملوا لمدة عام بنصف وظيفة إلى جانب الورشات والفعّاليات الهادفة لتمكينهم وتعزيز مهاراتهم الشخصية والمهنية.

 

ومن بين الـ 12 طالبًا من الفوج الأول (8 طالبات و4 طلّاب) 9 طلاب سيواصلون العمل في شركة شتراوس، أما باقي الطلاب والطالبات فيعملون اليوم في أماكن عمل مختلفة. الطلاب الذين شاركوا في المشروع كانوا من منطقة الشمال وتحديدًا من: دالية الكرمل، بقعاثا، حيفا، عكا، دبورية، الناصرة، معالوت- ترشيحا، عرّابة وغيرها.

  

وقال ايال درور، المدير العام لشركة شتراوس يسرائيل: “جسر للتوظيف” (“גשר לתעסוקה”) هو برنامج غير مسبوق ومميّز يهدف لدعم دمج أكاديميين في بداية طريقهم من المجتمع العربي في شركة شتراوس وفي سوق العمل، ومنحهم الأدوات الملائمة لذلك. التنوّع في شركة شتراوس هو حجر أساس، يجب أن نكون مجتمعًا متنوّعًا، لأنه فقط بهذه الطريقة بإمكاننا أن نكون مجتمعًا متكاملًا. استطعنا دمج أشخاص متميّزين ورائعين من المجتمع العربي بوظائف ثابتة. نحن نستفيد من المشروع في الشركة ونكون مثلًا أعلى لغيرنا”.

 

وفي هذه الأيام ستنطلق الدورة الثانية من البرنامج، مع 8 طلاب، وستركّز على مجالات عمل أساسية: التكنولوجيا، الهندسة، الأموال والمشتريات. 

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا