“مفتش نزاهة الانتخابات فقط بإمكانه التصوير داخل صندوق الاقتراع”

0 116

شددت المديرة العامة للجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية، المحامية أورلي عدس، في إحاطة صحافية اليوم، الأربعاء، على أن “المسؤول الوحيد الذي يُسمح له بالتصوير في غرفة لجنة صندوق اقتراع هو نزاهة طهارة الانتخابات”، الذي وصفته بأنه “مسؤول حيادي وغير منحاز سياسيا”.

كانت تشير عدس بذلك إلى أقوال رئيس المعارضة، بنيامين نتنياهو، الأسبوع الماضي، أن حزبه سيصور عملية فرز الأصوات في يوم انتخابات الكنيست، التي ستجري يوم الثلاثاء المقبل.

وحذرت عدس من أن “أي شخص آخر سيصور داخل غرفة صندوق الاقتراع سيكون معرضا لتحقيق جنائي”.

وأضافت عدس أن لجنة الانتخابات المركزية تأخذ بالحسبان أي سيناريو محتمل، وأن التحدي المركزي أمام اللجنة في يوم الانتخابات هو “غلاف حماية نزاهة الانتخابات. ولذلك، يوجد في أي صندوق اقتراع سكرتيرين للجنة الصندوق ومفتش يوم الانتخابات الذي يوثق سير عملية فرز الأصوات”.

واعتبرت أنه “في العملية اليدوية كالتي تجري عندنا، إمكانية المس بنزاهة الانتخابات متدنية. وحتى لو حاولوا المس بعملية الفرز في عشرة أو عشرين صندوق انتخابات، فإن هذه ستبقى صناديق اقتراع مهدودة ولن تؤثر على مجمل النتائج”.

وذكرت عدس أنه “كانت لدينا صعوبة في تجنيد عاملين لأسبوع الانتخابات ويوم الانتخابات. وكان هذا الأمر أسهل في الماضي”، مضيفة أن “شيئا ما تغير في سوق العمل في إسرائيل”.

يشار إلى أنه سيفتح في يوم انتخابات الكنيست 12,495 صندوق اقتراع في أنحاء إسرائيل.

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا