مغردة شهيرة تواجه عقوبة بالسجن لإلقائها 100 ليرة تركية في المرحاض

0 2٬083

تواجه إحدى شهيرات وسائل التواصل الاجتماعي في تركيا عقوبة بالسجن لمدة 7 سنوات لإلقائها 100 ليرة تركية في المرحاض.

ويطالب المدعون العامون الأتراك بالسجن لأكثر من سبع سنوات لها حيث احتُجزت لفترة وجيزة في أواخر أكتوبر بعد نشرها مقطع فيديو على “إنستغرام” قامت فيه بإلقاء 100 ليرة تركية (5.37 دولار) عليها صورة مؤسس الدولة التركية مصطفى كمال أتاتورك، في المرحاض.

وقالت ميكا كان راون ردا على الأشخاص الذين سألوا عن سبب قيامها بإلقاء الأموال في المرحاض في الفيديو الذي تم نشره في 21 أكتوبر: “يلقي الناس الأموال في الجداول والنوافير في أوروبا، [و] لا يحدث شيء. هل هي جريمة لأنني ألقيت 100 ليرة في مياه الصرف الصحي لبلدي الجميل؟”.

وتواجه المغردة تهمة إهانة أتاتورك، وحكمها وفقا لقانون العقوبات التركي السجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

ويأتي منشور راون على “إنستغرام” في وقت فقدت فيه الليرة أكثر من نصف قيمتها مقابل الدولار في العام الماضي وحده، وكانت الأسوأ أداء في الأسواق الناشئة لعدة سنوات متتالية بسبب مخاوف السياسة الاقتصادية والنقدية في عهد الرئيس رجب طيب أردوغان.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا