مصادر فلسطينية : لليوم الثالث – اقتحامات مستمرة للأقصى وقيود على دخول المسلمين

أرشيف (وفا)
0 6٬233

دأت اقتحامات المستوطنين صباح اليوم، للمسجد الأقصى المبارك، في ثالث أيام “عيد الأنوار/الحانوكاة” اليهودي، وسط فرض القيود والتشديدات على دخول المصلين اليه.

كما اقتحم عضو الكنيست تسڤيكا فوجيل من القوة اليهودية “عوتسما يهوديت” (حزب بن غفير) المسجد الاقصى لأول مرة في حياته، وقام الحاخام الاسرائيلي شمشون البويم رئيس إدارة “جبل الهيكل” بإرشاده.

واقتحمت مجموعات متتالية من المستوطنين الأقصى، عبر باب المغاربة، وقام البعض بأداء صلوات خاصة في المنطقة الشرقية للأقصى “بالقرب من مصلى باب الرحمة”.

وانتشرت قوات الاحتلال في ساحات الأقصى، كما رافقت المجموعات المقتحمة.

أما على أبواب الأقصى، فقد منعت الشرطة البعض من الشبان والنسوة من الدخول الى المسجد، وطالبتهم بالعودة بعد الساعة الثانية والنصف عصرا “بعد انتهاء فترتي الاقتحامات”، وهددت بتنفيذ اعتقالات في حال البقاء والتواجد على أبواب الأقصى.

واضطر بعض الشبان أداء صلاة الفجر على أبواب الأقصى، بعد منعهم من الدخول اليه.

وفي حائط البراق، يستمر توافد المستوطنين اليه لأداء الصلوات الخاصة بالعيد، وتزداد أعداد المستوطنين عند ساعات المساء، للمشاركة في إضاءة “شمعدان العيد”.

ويوم أمس قام وزير جيش الاحتلال بيني غانتس، ووزير الثقافة الاسرائيلي حيلي تروبر، بإضاءة “الشمعة الثالثة من الشمعدان في حائط البراق”، أما الشمعة الثانية فقد قام بإضاءتها الوزير المقترح للأمن الاسرائيلي ايتمار بن غفير.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا