مصادر عبرية : نتنياهو سيقدم “تنازلا” في سبيل التطبيع مع السعودية

Photo by aboodi vesakaran on Unsplash
0 7٬010

كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، سيعلق خطط ضم أجزاء من الضفة الغربية مقابل صفقة تطبيع مع السعودية.

وقالت الصحيفة الإسرائيلية أن شركاء في كتلة نتنياهو اليمينية قالوا إنهم “لن يقفوا في طريق جهود التطبيع مع السعوديين”، مذكرة أن الأخير وعد بتعزيز سياسات الضم في الضفة الغربية كجزء من اتفاقه الائتلافي مع “الحزب الصهيوني الديني”، والذي لم يتم نشره أو الانتهاء منه بعد.

وأشارت إلى أن نتنياهو يرى أن هناك “حاجة إلى نوع من التنازل من قبل إسرائيل حتى يشعر السعوديون بحرية التحرك نحو التطبيع”.

وقال نتنياهو في مقابلة مع صحيفة “جويش إنسايدر”: “آمل أن نحقق سلاما رسميا كاملا مع السعودية، كما فعلنا مع دول الخليج الأخرى مثل البحرين والإمارات”، معتبرا أن إبرام اتفاقية مع السعودية، سيكون بمثابة “قفزة كبيرة من أجل التوصل إلى سلام شامل بين إسرائيل والعالم العربي” ويسهل في نهاية المطاف التوصل إلى سلام فلسطيني إسرائيلي.

وقال “أعتزم الاستمرار”، معربا عن أمله في أن “تشارك القيادة السعودية في هذا الجهد”، حسب “رويترز”.

وكان نتانياهو قد تولى رئاسة الوزراء من 1996 إلى 1999 ثم من 2009 إلى 2021، وبعد فوزه مع حلفائه في الانتخابات التشريعية الأخيرة في 1 نوفمبر، ينتظر أن يشكل نتنياهو “الحكومة الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل”.

في الحكومات السابقة لنتنياهو، توسع الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية وتم توقيع اتفاقات تطبيع للعلاقات مع دول عربية.

وقامت أربع دول عربية بتطبيع العلاقات مع إسرائيل في إطار اتفاق إبراهيم لعام 2020، ووافقت الإمارات والبحرين والمغرب والسودان على إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل بموجب الاتفاق الذي توسطت فيه الولايات المتحدة.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا