مشجعون من النقب للصنارة : كأس العالم يجمعنا والأجواء مميزة

0 7٬249
play-rounded-fill

صالح حسن معطي

تشهد المقاهي في منطقة النقب، إقبال كبير من قبل مشجعي كرة القدم ،منذ انطلاقة كاس العالم قطر 2022، وخاصة بالتوقيت المسائي من المباريات .
هذا وتتزين المقاهي بأعلام المنتخابات المشاركة في المونديال ، وأكثر هذه الاعلام هي لمنتخب البرازيل وإسبانيا والبرتغال والمانيا والارجنتين ، بالإضافة الى المنتخابات العربية الاربع المشاركة في كأس العالم ( قطر، السعودية ، تونس ، المغرب).

عدسة مراسل موقع الصنارة نت ، تجولت في مقاهي منطقة النقب ورصدت الاجواء والتقت مع بعض المشجعين هناك.

الشاب عبود هوارين يعمل باحدى المقاهي في مدينة رهط قال للصنارة :” المقاهي تمتلئ بالمشجعين قبل إنطلاق صافة المباراة ، حيث يحتشد المئات من الشبان والرجال لمتابعة مباريات كأس العالم وخاصة المنتخابات العربية او المنتخبة العالمية القوية”.

وأضاف عبود هوارين :”ما يميز كأس العالم بنستخه الحالية ، انه عربي بحت ، تفاصيله عربية خالصة ، توضح الصورة الجميلة عن العرب والاسلام في العالم ، بظل حملات التحريض والتشويه ضد العرب والدين الاسلامي من قبل الاعلام الغربي”.

الشاب محمد العبرة قال للصنارة :” اجواء كأس العالم في منطقة النقب خرافية وجميلة ، خاصة في التجمعات الشبابية والعائلية وداخل المقاهي، حيث يجتمع المئات من الاشخاص وافراد العائلات بشكل يومي على توقيت المباريات لمشاهدة متعة كأس العالم ودعم المنتخبات العربية التي تقدم بالمجمل اداء محترم للغاية”.

وأكمل محمد العبرة حديثه للصنارة :” تواجدت في افتتاحية كأس العالم في قطر ، وذُهلت من التقديم الأكثر من رائع الذي قامت عليه دولة قطر ، والذي ارسل للعالم أجمع صوة عن الثقافة العربية والتميز والابداع الموجود لدينا وابرزت عاداتنا وتقاليدنا الجميلة “.

وأختتم محمد العبرة حديثه :” نتمنى النجاح للمنتخابات العربية وخاصة السعودية والمغرب الأقرب فرصة للوصول الى الدور القادم من كأس العالم “.

 

 صبري أبو فريح قال لمراسل موقع وصحيفة الصنارة :” عند بدء المباريات تلاحظ أن الشوارع في رهط شبه فارغة، إذ يكون الجميع في الشق (الخيمة البدوية)، أو في المقاهي، ونتمنى أن يكون المونديال طيلة أيام السنة، حتى يجتمع الشبان في أماكن وسط أجواء فرح وسعادة وروح رياضية”.

وتطرق أبو فريج بالقول عن استضافة قطر للمونديال :” هذا فخر لنا جميعا، وهذه فرصة لتعرف العالم بأكمله على الشعوب العربية والدين الإسلامي بشكل خاص، وإظهار الحضارة العربية والإسلامية. هذا المونديال جعلني أشعر أن كل العرب يد واحدة”.

 

الشاب عبد الله الملاّحي قال لمراسل موقع وصحيفة الصنارة :” أجواء كاس العالم في قطر لا يمكن ان توصفها الكلمات. وهنا في النقب المقاهي تجمع المشجعين في أجواء حماسية ومفرحة، وتتكون علاقات اجتماعية طيبة بين الشبان بسبب الاجواء الرياضية الجميلة التي يتسبب بها كأس العالم”.

وأضاف عبد الله :”إجراء المونديال على أرض عربية هو فخر واعتزاز لكل عربي، وبالتحديد في كل ما يتعلق بالنظام والترتيب والتطور الذي تشهده الملاعب، لذلك نحن نشد على أيدي أخوتنا في قطر، وهذا فخر واعتزاز لنا جميعا”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا