مشاركة واسعة في إحياء الذكرى الـ 22 لهبة القدس والأقصى بام الفحم

0 138

 صالح حسن معطي

بدعوة من المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم وبالشراكة مع اللجنة الشعبية، الحراك الفحماوي الموحد، لجنة إحياء ذكرى شهداء ام الفحم واللجون ومجموعة الرواية الفلسطينية لبت الجماهير الغفيرة والهادرة مساء اليوم (الأحد) النداء لتحيي ذكرى شهداء هبة القدس والأقصى، لترتسم في ساحات وقاعات المركز الجماهيري لوحة مضيئة بالعزة والشموخ والإباء ترسمها من جديد جماهيرنا الثابتة على نهجها ومبادئها، فكانت لوحة مزخرفة تجلت بأجمل صورها هذا المساء.

في ظل الشهيد – كلهم كانوا هناك على الموعد ووقفوا تحت ظلالهم، بل تحت سماء كانت تظلها أرواح الشهداء الغائبين الحاضرين كلهم، على وقع الساعة السابعة مساء كان المئات على الموعد للإحتفاء بذكرى 13 زهرة من شبابنا الذين حملوا أوسمتهم على صدورهم وغادروا، شبابنا من الذين أبت أذرع البطش إلا أن تستهدفهم في أكتوبر سنة 2000 ظناً منها أنها ستسكت صوتهم وتغيب صورتهم، فإذا هم يرتقون إلى الخلود، وترتفع صورهم في شوارعنا ومؤسساتنا، وتصدح الحناجر بأسمائهم، فلا شعبهم رضي أن ينساهم، ولا غابت مطالبهم التي رفعوها في وجه القمع الذي لا ينظر إلينا إلا عبر عين البندقية، كلهم وقفوا دقيقة صمت، ثم رتلوا ما تيسر من آيات الذكر الحكيم وآيات سورة الفاتحة عن أرواح الشهداء، لتعلوا بعدها أصوات الحناجر بنشيد موطني، إنهم الشهداء وحدهم، الذين في حضرتهم تتلألأ الآيات ويتجلى الوطن شاخصاً على راية ترفرف، لتختلط الدمعة بالإبتسامة والأمل بأنه بتضحياتهم قد إقترب الحلم أكثر ولاح، هكذا هم الشهداء، يأبون أن يغادروا قبل أن يحفروا مطالب شعبهم على الصخر ومعها يحفرون أسمائهم في قلوبنا ويظلون يشرقون مع شمس كل يوم من جديد ليستظل السائرون على الدرب بظلهم، فلأجلهم أشعلنا شموعنا هذا المساء، وأضأنا قناديلنا لذكرى من غابوا ونحبهم.

 

حضور رسمي وجماهيري كبير في أمسية مميزة:

بهذه الروحية، وبهذا الإبداع نظم المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم مساء اليوم (الأحد)، وبالشراكة مع اللجنة الشعبية، الحراك الفحماوي الموحد، لجنة إحياء ذكرى شهداء ام الفحم واللجون ومجموعة الرواية الفلسطينية أمسية حافلة وضخمة في مسرح وسينماتك أم الفحم، لتخليد ذكرى شهداء هبة القدس والأقصى التي إندلعت في شهر أكتوبر من العام 2000، جرت الأمسية وسط حضور جماهيري ورسمي ضخم، إن دل فإنما يدل على مدى الوفاء الذي يحمله شعبنا لقضيته وثوابته التي لا يتنازل عنها، ووفائه لقوافل المضحين الذين يرسمون الدرب لمن خلفهم من أجل العيش بحرية وكرامة على هذه الأرض.

معرض صور لشهداء هبة القدس مر عليه الحضور قبل دخولهم قاعة الحفل:

إفتتحت الأمسية بتلاوة عطرة من القرآن الكريم بصوت القارئ الشاب خليل محاجنة، وقبلها مر الحضور على معرض صور ولوحات لشهداء هبة القدس والأقصى، قام بالعمل على إعداده وتنسيقه الفنان عادل خليفة والفنانة سينا العال محاميد.

 

أم الفحم تحتضن الأمسية وتحيي ذكرى شهداء هبة القدس والأقصى:

ثم كانت كلمة البلد المنظم والمضيف، ألقاها الأستاذ وجدي حسن جميل – مسؤول ملف الثقافة ببلدية أم الفحم رحب فيها بعموم المشاركين من أم الفحم وخارجها، وحيا أهالي الشهداء بشكل خاص، مؤكداً أنه لشرف كبير لمدينة أم الفحم أن تحيي ذكرى جميع شهدائنا الذين إرتقوا في أحداث هبة القدس والأقصى وتحتضن هذه الأمسية الوطنية الهامة، مستذكراً أن جميعهم ساروا من أجل ذات المطالب وذات الغايات التي يؤمن بها شعبنا في كل مكان.

 

عرض فيلم وثائقي قصير عن أحداث هبة القدس والأقصى:

ثم كانت فقرة لعرض فيلم وثائقي قصير حول أبرز أحداث هبة القدس والأقصى، فكرة الفيلم والإنتاج للمركز الجماهيري – بلدية أم الفحم.

 

كلمة ذوي الشهداء ألقاها والد الشهيد اسيل عاصلة بالنيابة عن أهالي جميع الشهداء.

 

عرض مسرحي وفقرات إنشادية مميزة قدمها مجموعة من الفنانين:

كما وشمل الحفل عرض مسرحي قصير للفنان إياد شيتي من مسرح المجد – حيفا، قدم فيها عمل مسرحي قصير، خاص ومميز لهذه المناسبة، بالإضافة إلى فقرات إنشادية للشهداء ولأمهات الشهداء من أداء الفنان احمد خالد إغبارية.

وفي الختام قام جميع الحضور بالمشاركة في دعاء ختامي لأرواح الشهداء ولأهاليهم ذويهم، قام بترديده القارئ الشاب خليل محاجنة.

 

المركز الجماهيري – بلدية ام الفحم يتقدمون بالشكر الجزيل لكل من:

    • الفنان عادل خليفة على إعداد معرض الصور لأحداث هبة القدس والأقصى.

    • الفنانة سينا العال محاميد على تصميم أكاليل الورود ولوحات الشهداء على النصب التذكارية.

    • لجميع طاقم المركز الجماهيري على الفكرة والمبادرة والتنظيم والتنفيذ.

    • لجميع وسائل الإعلام والصحافة على المرافقة المهنية والتغطية خلال الحدث والتحضيرات التي سبقت الحدث.

    • مجموعات القادة الشباب، مجموعات المتطوعين الشباب وأعضاء مجلس الطلاب والشباب البلدي – قسم الشبيبة المركز الجماهيري على المساعدة في التحضيرات والتنظيم والإستقبال خلال الأمسية.

    • والشكر والعرفان الكبير والخاص لدرة التاج، لذوي الشهداء على مشاركتهم وحضورهم لهذه الأمسية ليزداد الحفل ألقاً وبهاءً، وعلى تزويدنا بالمواد والصور والمعلومات اللازمة للمعرض والأمسية.

 

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا