لمنع السرقة.. محلات بريطانية توصد أبواب ثلاجاتها بالأقفال

0 5٬704

في ظل ارتفاع الأسعار والأزمة الاقتصادية العالمية غير المسبوقة والازدياد الملحوظ لعمليات سرقة المنتجات الغذائية من المحلات، لجأت بعض المتاجر البريطانية إلى إحكام الإقفال على أبواب ثلاجاتها.

 

وتداول ناشطون على مواقع التواصل في بريطانيا صورا من داخل أحد المتاجر الكبرى في منطقة “بيرموندسي” بالعاصمة لندن وهو يخطر زبائنه بأن أبواب الثلاجات الزجاجية التي تحفظ داخلها بعض أنواع اللحوم مقفلة، ووجّهوا الزبائن لطلب المساعدة من الموظفين في حال رغبتهم بالشراء.

 

إدارة أحد المتاجر الكبرى أفادت بأن الأقفال على الأبواب الزجاجية تم إزالتها لاحقا، مع تأكيدها بأن تلك الخطوة جاءت لأن “بعض العناصر المكلِفة تتطلب مزيدا من الأمان في المتاجر الفردية”.

 

وأرفق المسؤولون على رفوف المنتجات عبارات توجيهية للزبائن، كُتب فيها “يتم توفير اللحوم على الطلب، نرجو تفقد السلع المتوفرة على الجهة اليمين، واطلبها بالاسم من أحد موظفينا، هذه المنتجات تتوفر فقط على الطلب للحفاظ على أمان زبائننا ومجتمعنا من السلوك المعادي للمجتمع”.

 

ونشر الصحفي البريطاني هاري والوب صورا التقطها في أحد المتاجر، حيث أحكم المسؤولون في المتجر الإغلاق على اللحوم والمشروبات الكحولية والحلويات للحفاظ عليها من السرقة.

 

وأفاد الصحفي والوب بأنه تساءل عن سبب وضع تلك اللافتات “الغريبة”، فأجابه أحد الموظفين “إذا عرضنا شرائح اللحم في الخارج، فسيتم سرقتها فورا من المتجر”.

 

ووفق بياناتٍ نشرتها صحيفة التلغراف (telegraph) البريطانية، فقد ارتفعت حالات السرقة في المتاجر البريطانية بنسبة 16% في الشهور الأخيرة من العام الماضي.

وشهد العام الماضي وضع عدة متاجر في المملكة المتحدة، علامات أمانٍ على بضائع كانت عرضة للسرقة لارتفاع ثمنها، كالحليب والبيض والزبدة.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند + مواقع التواصل الاجتماعي


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا