لمحبي الرحلات الشتائية 10 وجهات سياحية ممتعة

Photo by Federico Beccari on Unsplash
0 4٬775

لكل فصل من فصول السنة عشاقه ومحبوه، فهناك من يجد المتعة والراحة تحت أشعة الشمس على شاطئ البحر في فصل الصيف، وهناك من يعشق برد الشتاء وأجواءه الماطرة والثلوج والجليد. وهناك وجهات سياحية لمحبي كل فصل، ونحن اليوم على أعتاب فصل الشتاء، نصحبكم في جولة للتعرف إلى الوجهات السياحية التي يمكنكم زيارتها في الشتاء، والاستمتاع بالأجواء الرائعة.

سنك تير إيطاليا

تمتلئ شوارع إيطاليا في فصل الشتاء بزينة الكريسماس، والاستعداد لاستقبال العام الجديد، لذا فهو الوقت المثالي لزيارتها؛ حيث يمكنك الاستمتاع بمشاهدة التقاليد والأجواء الاحتفالية والمسيرات وعروض الإضاءات في مدن الجنوب والشمال. ففي مدينة بولزانو، جنوبي منطقة تيرول في جبال الألب، نرى صفوف المنازل المزينة بألوان الباستيل، وروعة الجبال الثلجية.
كما يمكنك زيارة مدينة نابولي ذات الشتاء المشمس، التي تسمح لزائريها باكتشاف روعة إيطاليا عبر الآثار التي تذكر بالأمجاد؛ حيث يمكنك زيارة القلاع والقصور والفلل، والمرور بالحدائق والقلاع الرائعة.

ولا تنس المرور ببوابة جبال الألب في مدينة تورينو، التي يقصدها المتزلجون قبل التوجه إلى الجبال. كما يُنظم خلال الشتاء مهرجان لوسي دارتيستا السنوي الذي يمتد من أواخر نوفمبر وحتى نهاية يناير.
وفي روما العاصمة الإيطالية، يمكنك الاستمتاع بهدوء بفصل الشتاء، واستكشاف المعالم البارزة، مثل متاحف الفاتيكان، والمنتدى الروماني، وبعد الانتهاء من المشي، يمكنك تناول الطعام الإيطالي في أحد المطاعم التي توفرها المدينة.

جزيرة بالي

في فصل الشتاء بإمكانك التوجه إلى بالي، إحدى مقاطعات إندونيسيا، ذات الطابع المميز والهادئ في الشتاء؛ حيث توفر متعة الاسترخاء والاستجمام على شواطئها الخلابة وغاباتها الآسرة التي ترحب بجميع السياح الباحثين عن الثقافة الفريدة في عمق الجزيرة.
ولمحبي البحار والكائنات البحرية ستجد ضالتك هناك؛ إذ تشتهر بالي بالمياه النقية المليئة بالأسماك الملونة والشعاب المرجانية الجذابة التي تتزين بالتلال المزروعة بالأعشاب.
ولمحبي الهايكنغ وتسلق الجبال، يمكنك الاستمتاع بمغامرة تسلق واستكشاف السلاسل الجبلية الواسعة والاسترخاء في أحد منتجعات بالي العالمية.
وهناك مزارع الأرز التي يقصدها السياح من مختلف أنحاء العالم؛ حيث تحيط بها الجبال في مشهد مهيب وخلاب.

وإذا كنت من عشاق السباحة والأنشطة المائية لا تفوت فرصة زيارة شلالات سيكومبول وشلالات تيجينونجان، وأيضاً شلالات جت جت، التي هي متاحة على مدار العام، لا سيما أن مناخ بالي يتميز باعتداله نسبياً في كافة أوقات السنة كباقي المناطق الاستوائية.
تابعي المزيد: وجهة محببة لتلاوة عهود الحب.. شهر العسل في “بالي”

مدينة فتحية تركيا

تكون معظم المناطق في تركيا دافئة خلال فصل الشتاء ومشمسة؛ ما جعلها وجهة سياحية محببة للكثيرين. وللراغبين في زيارة تركيا خلال فصل الشتاء، هناك منطقة فتحية التي تقع ضمن ولاية موغلا على شاطئ بحر إيجة، وتتمتع بشواطئها الخلابة الفاتنة ورمالها السحرية وطبيعتها الخضراء المتصلة بالحبر مباشرة، فهي من أجمل المناطق التركية الملائمة للسياحة الشتوية.
وبعد ذلك يمكنك الذهاب في رحلة بسيطة إلى مرمريس التي تتبع أيضاً ولاية موغلا، وتقع على رأس بحري شمال منطقة فتحية، فمناخها معتدل ودافئ أغلب فصول السنة.
ولا بد أنك قد سمعت بمدينة الشمس وعروس البحر الأبيض المتوسط أنطاليا، التي تتربع على عرش السياحة الخارجية في تركيا بعد إسطنبول؛ حيث تزخر بالمجمعات السياحية والمنتجعات العملاقة والشلالات الرائعة، وتم تصنيفها بين أجمل مدن تركيا في الشتاء.

ويمكنك ممارسة النشاطات الرياضية الشتوية في المذهلة إسطنبول، كالتزلج على الثلج في مرتفعات كارتبيه القريبة، وزيارة المنتجعات الشتوية والمياه الكبريتية.

بلدة مونيمفاسيا اليونان

عادة ما يتوجه السياح إلى زيارة اليونان في فصل الصيف، ولكن ما هو غير معروف على نطاق واسع، أن اليونان وجهة شتوية رائعة كذلك؛ حيث يكون الطقس دافئاً في معظم مناطقها على مدار العام، فيمكنك زيارة العاصمة أثينا ومعالمها الفريدة، ومن ثم التوجه إلى زيارة مدينة سالونيك في الشمال، وهي مدينة حيوية للغاية وتحوي العديد من المواقع الأثرية والمطاعم. كما يمكنك زيارة قلعة بارثينون المتواجدة في الأكروبولس؛ إذ يُمكنك التمتع بعيش التجربة الأسطورية لليونانيين القُدامى والتمتع بالإطلالة الخلابة.
هل تعلم أنه يمكنك التسلق في اليونان خلال فصل الشتاء! فهناك جبل أوليمبوس؛ حيث يكون الطقس مُعتدلاً للاستمتاع بالمشي للمسافات الطويلة ورؤية المناظر الطبيعية الخلابة.
ولم تنس اليونان محبي السياحة في فصل الشتاء الراغبين في السباحة؛ إذ بإمكانهم السباحة في بحيرة فولياجمبني التي تمتاز بدرجة حرارة ثابتة 24 درجة مئوية على مدار العام، وهي بحيرة في مدينة أثينا تغذيها ينابيع فاترة بين أنقاض كهف حجر جيري قديم، وتمتاز بالمياه المعدنية ذات الخصائص العلاجية المفيدة.

منطقة كانتابريا شمالي إسبانيا

مدينة تعج بالمتاحف والمعارض الفنية العالمية، ومنتجعات خاصة للتزلج على الجليد، وقمم الجبال الرائعة، لذا هي المكان المحبب للسياح في فصل الشتاء؛ إذ لا يوجد شيء يضاهي احتساء فنجان من القهوة الساخنة والجلوس في إحدى الساحات ذات الأجواء الرائعة في غرناطة، في حين تستمتع بالقمم المغطاة بالثلوج فوق قصر الحمراء.
أو بإمكانك التوجه إلى زيارة مدريد، وتجربة العديد من مناطق الجذب الثقافية؛ ونظراً إلى وجود أهم المعالم في الداخل فلن تشعر ببرودة الجو.

وفي مدينة توليدو التاريخية التي تقع في الجبال جنوب مدريد، ستتعرف إلى مدينة ذات ديانات وثقافات متعددة فهي مدينة الثقافات الثلاث -الإسلامية والمسيحية واليهودية- ومع تساقط الثلوج في فصل الشتاء، ستسحرك المناظر الرائعة للجبال المحيطة والمعالم الملهمة في المدينة، من بينها قلعة قصر الكازار، والكاتدرائية القوطية المهيبة.
وفي برشلونة، يمكنك القيام بالعديد من الأنشطة في فصل الشتاء، فهي منطقة مليئة بالمتاحف والمعارض الفنية والمتاجر غير التقليدية والهندسة المعمارية البراقة والمطاعم المبتكرة.

مهرجان الأضواء في برلين

يطلق عليها أرض العجائب الجليدية السحرية؛ ذلك بسبب منظر مُدنها الرائع وهي مغلفة بالثلوج على سلاسل الجبال خلال فصل الشتاء.
يوجد في ألمانيا أكثر من 11 وجهة جميلة يستمتع بها السياح، فهناك الينابيع الساخنة المشبعة بالبخار لتضمن لك الدفء خلال فصل الشتاء في مدينة بادن بادن، والحمامات العلاجية الساخنة؛ حيث تضم أحواض سباحة داخل الكهوف الصخرية وحول الشلالات الساخنة، كما يوجد العديد من المنتجعات الصحية، وأشهرها حمام كركلا، وحمامات الغابات السوداء.
ومن ثم يمكنك زيارة ميونخ، عروس ألمانيا، لتسطر ذكريات جميلة لا يمكن نسيانها، فعندما يبدأ فصل الشتاء وتبدأ الثلوج تتدفق تتجمد بعض الأراضي، وتصبح مسرحاً من مسارح التزلج.
كما تقام في ميونخ العديد من المهرجانات الشتوية الرائعة.
وفي هامبورغ الساحرة يمكنك مشاهدة بحيرة آلاستر، وهي تتجمد، وتقام حولها أجمل المهرجانات الشتوية وحلبات التزلج على الجليد.
ومن ثم توجه لروثنبرغ التي تقام فيها الأسواق الشتوية وأسواق أعياد الميلاد منذ القرن الـ 15 لشراء أجمل الهدايا والبضائع.
كما يمكنك التوجه إلى زيارة برلين وحضور مهرجان الأضواء الذي تتم فيه إضاءة 100 معلم في العاصمة وإسقاطها على شكل مجسمات بتقنية ثلاثية الأبعاد. وعند زيارتك إلى حديقة برلين النباتية التاريخية ستستمتع بالتزلج في حلبة التزلج هناك، أو بأجواء الفن والثقافة في مسرح بابليون.

منطقة بروفانس فرنسا

تتألق فرنسا في فصل الشتاء مع الأضواء الجميلة والأكشاك الخشبية الصغيرة التي تملأ شوارعها، كما يتم افتتاح أسواق رأس السنة في جميع أنحاء فرنسا، بما في ذلك باريس والمدن الكبيرة في الشمال، مثل ليل وستراسبورغ، وذلك منذ نهاية نوفمبر وأوائل ديسمبر.
ويمكنك تجربة التزلج على الجليد في أكبر مناطق التزلج في العالم التي يأتي في مقدمتها ليه تروا فالي، ناهيك عن متعة التزلج في جبال الألب.

ولمحبي التسوق، أنتم على موعد مع موسم التخفيضات الذي يبدأ في فصل الشتاء.
أما «كان» التي اشتهرت بمهرجانها السينمائي، فهي من أجمل مناطق الريفيرا الفرنسية، حيث تزخر بالعديد من المعالم السياحية، ولمحبي التاريخ تعكس المدينة القديمة في كان التراث الفرنسي العريق، وتتميز بجوها الهادئ وشوارعها الجميلة.
يمكنك التوجه إلى مدينة ليون المدرجة ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي، التي تزخر بمعالم جذب ثقافية تاريخية تعود إلى العصر الروماني؛ إذ تعد من أفضل الوجهات السياحية خلال فصل الشتاء مع متاحفها التي توفر ما يكفي للبقاء داخلها خلال فصل الشتاء.

شواطئ ساحرة في تايلند

هناك الكثير من المعالم السياحية في تايلاند التي تجذب الزوار في فصل الشتاء، ابتداءً من بانكوك والإقامة في فنادق قريبة من نهر تشاو فرايا؛ حيث وقع الحياة الهادئ، ويمكنك استئجار قارب لرحلة نهرية لمدة ساعتين تجوب أطراف العاصمة، وتتعرف إلى أوجه الحياة في العاصمة التايلاندية.
ويمكنك بعد الانتهاء من التجول في بانكوك السفر شمالاً إلى مدينة تشيانغ ماي، وهي مدينة قديمة تنتشر فيها الأسواق الشعبية والمقاهي والمطاعم، وتشتهر بجودة وجباتها. ويوجد فيها محمية طبيعية لغابة استوائية اسمها «خاو سوك»، يقال إن عمرها 160 مليون سنة، وهي تتميز ببحيرات هائلة المساحة وأشجار كثيفة والكثير من الطيور والحيوانات.
ولا يمكن إغفال سياحة الشواطئ، التي يوجد أفضلها في بوكيت وكرابي؛ حيث تنتشر الشواطئ ذات الرمال البيضاء والمياه الزرقاء الصافية، ويمكنك الإقامة في الفنادق والأكواخ السياحية على الشواطئ.

جزر العذراء الأمريكية
هي مجموعة من الجزر في منطقة البحر الكاريبي. والجزر الرئيسية في الأرخبيل هي: سانت وكروا، وسانت جون، وسانت توماس، التي تتواجد بها عاصمة الإقليم مدينة شارلوت أمالي. عند زيارتك إلى جزر العذراء ستتمتع بالطبيعة العذراء الساحرة والمعالم التاريخية الاستعمارية للمدن.
وتتميز كل جزيرة بسحر خاص؛ حيث يمكنك التوجه إلى زيارة سانت توماس، التي تشتهر بمينائها السياحي، والعدد الكبير من اليخوت الفخمة الراسية فيه، ومن ثم التسوق في المحلات الراقية الموجودة على طول الشارع الرئيسي.

ولمحبي الأجواء الرومانسية، تنتظركم جزيرة سانت جون، بأجوائها الرومانسية؛ حيث يقصدها الأزواج لقضاء شهر العسل؛ نظراً إلى أجوائها الجميلة وحدائقها الرائعة. أما محبو الطبيعة فهناك جزيرة سانت كروا، التي تتميز بنشاطها الزراعي الكبير ومحاصيل قصب السكر.

قرية ويسلر كندا

في مقاطعة كولومبيا البريطانية في كندا، وعلى سلسلة جبال «كوست موناينز» تقع قرية ويسلر، التي تضم محطة الألعاب الشتوية ويسلر بلاكومب. فهي عبارة عن منتجعٍ ضخمٍ يمتد على 8100 فدان، يُوفر نشاطات وألعاباً شتوية لمحبي التزلج والمغامرة.
تلك القرية تنتظر محبي المسابقات؛ حيث تستضيف عشرات المسابقات ومهرجانات التزلج على الجليد سنوياً. كما أنها وجهة مفضلة للزوار حتى في الجو الدافئ؛ حيث يمكنك المشي لمسافات طويلة في الطبيعة العذراء، والتمتع بالمناظر الخلابة للتضاريس الجبلية، أو ركوب الدراجات في الجبال، أو تجربة التزلج على الجليد، إضافة إلى الطبيعة الرائعة والأنشطة المتنوعة، تضم ويسلر العديد من المتاحف والمعارض الفنية التي يزورها محبو هذا النوع من الأنشطة.
ولا تنس تجربة ركوب تلفريك بيك تو بيك، الذي افتُتح عام 2008 محطماً الرقم القياسي لأطول وأعلى مصعد جندول في العالم، كما يربط بين قمتين جبليتين موفراً إطلالة بانورامية ساحرة.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا