لبيد:”السياسات التي يطرحها أعضاء الحكومة الجديدة تشكل نهبا للقيم الديمقراطية”

צילום- נועם מושקוביץ, דוברות הכנסת
0 6٬833

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته يائير لابيد،لبيد في بداية اجتماع لحزبه “يش عتيد” في الكنيست، اليوم الاثنين، إن “السياسات التي يطرحها أعضاء الحكومة المقبلة تشكل نهبًا للقيم الديمقراطية”وتابع”إذا كان أي شخص يعتقد أن الأمر سينتهي بتشكيل الحكومة، فهو مخطئ تماما”.

وندد لبيد بطلب ائتلاف تقدم به أعضاء الكنيست من حزب”الصهيونية الدينية”، أمس الأحد، من شأنه أن يسمح لأصحاب الأعمال وحتى الأطباء برفض خدمة إذا كانت تتعارض مع حساسيتهم الدينية، على الرغم من أن نتنياهو اضطر إلى التوضيح مرتين أنه لا يدعم الاقتراح.وأشار لبيد إلى أن “الأمر لن يتوقف أبدًا. لم يكن هناك مطلقًا – في أي مكان في العالم، في أي وقت في التاريخ – تطرف ديني وقومي يقول، يومًا ما وبمبادرة منه، ‘لا بأس، هذا يكفي بالنسبة لي، أنا أستقيل”، وأفاد لبيد أن “هذا الهجوم لن يتوقف من تلقاء نفسه. لن يقعوا فجأة في حب الديمقراطية. لن يروا النور ويتوصلوا إلى نتيجة مفادها أنهم يؤمنون بالقيم الليبرالية لإعلان استقلال إسرائيل”. واصلت. واضاف “هذه ليست حكومة” حق كامل “انها حكومة جنون”.

وكان أعرب لبيد قد أعرب، الخميس البمنصرم، عن “قلقه العميق” على مستقبل المجتمع الإسرائيلي خلال كلمة ألقاها في مقر حزبه “يش عتيد” في تل أبيب.

وكان الكنيست الإسرائيلي قد كشف عن جدول أعماله، اليوم الإثنين، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد بنيامين نتنياهو، سيقدم حكومته الجديدة إلى الكنيست يوم الخميس الوشيك، ووفقا للتقارير، ستشمل الجلسة تصويتا لرئيس جديد للبرلمان، حيث من المتوقع أن يستقيل رئيس الكنيست الحالي ياريف ليفين، من أجل العمل كوزير للعدل، وأمام نتنياهو حتى 2 يناير / كانون الثاني لأداء القسم في ائتلافه بقيادة الليكود من الأحزاب اليمينية المتشددة.

وتشير التقارير إلى أن الاتفاقات الائتلافية لم يتم التوقيع عليها بالكامل بعد، ومن المتوقع أن يتم التوقيع عليها قبل 24 ساعة تقريبًا من تنصيب الحكومة.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا