لائحة إتهام قد قاصر من وادي عارة بتهمة التخطيط لزرع عبوة ناسفة واطلاق نار في القدس

0 8٬155

تقديم لائحة اتهام ضد قاصر من سكان وادي عارة بتهمة تخطيط لإرتكاب عملية ارهابية – زرع عبوة ناسفة وإطلاق نار على قوات الأمن المتمركزة في باحة المسجد الاقصى. وفقاً لمعلومات وصلت الى جهاز ألأمن العام “الشباك” داهم محققو الشرطة منزل القاصر ليضبطوا مواد لصنع المتفجرات وكريات حديدية. حيث تبين من التحقيق ان القاصر قام “بالتصفح في مواقع تابعة للمنظمة الارهابية داعش”، و “درس تضاريس المدينة القديمة”

القاصر يبلغ من العمر (17) عاماً من سكان منطقة وادي عارة، قام بتخطيط لارتكاب عملية ارهابية تفجيرية في البلد القديمة في اورشليم القدس وعملية إطلاق نار ارهابية في منطقة المسجد الأقصى.

تم تقديم لائحة اتهام ضد القاصر على يد النيابة العامة للواء حيفا، بتهمة التخطيط لإرتكاب عملية ارهابية فتاكة بظروف مشددة.

قبل عدة أسابيع، تلقى جهاز الامن العام “الشباك” معلومات استخباراتية حول تنظيم وتخطيط لارتكاب عملية إرهابية في مدينة اورشليم القدس. وفقاً للمعلومات الاستخبارية داهمت الوحدة لمكافحة الإجرام (يلاف) لمديرية “منشيه” في لواء حيفا منزل القاصر (17), لتتفاجأ بتواجد مواد كيميائية داخله ومنها فلوريد الملح والكبريت التي تُستخدم لتصنيع المتفجرات، هذا ووجد المحققون أيضاً كريات حديدية.

الضابط موتي بن هاروش – قائد وحدة مكافحة الإجرام لمديرية “منشية” : “أخبرنا القاصر خلال التحقيق أنه في سن الثانية عشر بدأ بالاهتمام بصناعة المتفجرات، وجلس لساعات على مواقع عبر النت الذين يقومون بتعليم وإرشاد في صنع وتحضير المتفجرات. “مما نفهمه ، بدأ الأمر بدافع الفضول العلمي”.

هذا وورد من لائحة الاتهام التي تم تقديمها ضد القاصر على يد النيابة العامة : “اعتاد المتهم ان يشاهد الفيديوهات التي تحتوي على تركيب وتصنيع المتفجرات، وكذلك فيديوهات المتعلقة بتصنيع الأسلحة المختلفة. على مر السنين، اكتسب القاصر معرفة نظرية وعملية في صنع وتركيب المتفجرات والأسلحة ، بما في ذلك العبوات الناسفة”. وورد ايضاً ان خلال شهر رمضان الماضي في بداية شهر نيسان الماضي على خلفية شجار وقع بين القاصر ومواطنين يهود عندما أتى للصلاة في المسجد الاقصى، وبعد ذلك شاهد فيديوهات فيها يظهر اليهود يشتمون النبي محمد، قرر بالقيام بعملية ارهابية في منطقة المدينة القديمة في اورشليم القدس من باب رغبته في ان يكون شهيداً”

اضاف الضابط موتي بن هاروش :

“القاصر كان يتصفح في مواقع التابعة لداعش ويتعلم صنع المتفجرات، حيث قام بعدة محاولات تفجير. كان يعرف البلدة القديمة جيداً وكان يزور الأقصى مرات عديدة”. هذا وتم ضبط بحوزته مفكرة كتب فيها أنه يريد أن يكون شيئًا “كبيرًا”، وكيف يريد أن يُسقط دولة إسرائيل. بجانب ذلك حاول شراء اسلحة غير قانونية “.

ستواصل شرطة إسرائيل عملها بشكل حازم وصارم بواسطة أنشطة سرية وعلنية مبادر بها، بهدف ضمان أمن وسلامة مواطني دولة اسرائيل وإحباط العمليات الإرهابية وإحالة المتورطين في محاولة اخراجها الى حيز التنفيذ الى العدالة بهدف محاكمتهم بشكل صارم.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا