كلمات خادشة للحياء وألفاظ نابية.. فيلم عربي يحدث بلبلة كبيرة!

0 6٬900

يعيش الشارع الأردني حالة من الجدل بعد عرض فيلم “الحارة” على منصة “نتفلكس”، بسبب وجود كلمات خادشة للحياء العام وألفاظ نابية لم يعتد المواطن الأردني الاستماع لها في الأعمال الفنية الأردنية.

وتدور أحداث الفيلم في حي تحكمه النميمة والعنف في شرق عمّان، حيث يقوم شاب مخادع بالمستحيل ليكون مع حبيبته، لكن والدتها تقف عائقاً أمام اكتمال قصتهما، وعندما تلتقط كاميرا شخص مبتز مقطعاً مصوراً لهما في وضع حميمي، تلجأ الأم في الخفاء إلى عصابة لتضع حداً لما يحدث، لكن الأمور لا تجري كما خُطط لها.

والفيلم الأردني “الحارة” لمخرجه باسل غندور أثار جدلاً واسعاً بين الأوساط الأردنية حتى وصل انتقاده تحت قبة مجلس النواب؛ اذ انتقد النائب محمد أبو صعيليك في جلسة نيابية اليوم الفيلم الذي يبث على منصة نتفليكس، معتبراً أنه مسيء للجهات الأمنية وللمجتمع المحلي ومطالباً بالتحقيق مع المنتجين والقائمين عليه.

وأضاف: “أطالب بمحاسبة ومحاكمة القائمين على الهيئة الملكية للأفلام، الهيئة دعمت أفلاماً شوهت الصورة العامة للمجتمع الأردني”.

وتابع: “الهيئة دعمت أعمالاً قبيحة ولا ينبغي تركها تستمر بذلك تحت الاسم الملكي الذي له مكانته واحترامه”.

أما مدير هيئة الإعلام بشير المومني، فأكد في وقت سابق أن الهيئة حذفت كل الألفاظ والمشاهد الخارجة عن قيم المجتمع الأردني من فيلم “الحارة” قبل إجازة عرضه في دور السينما الأردنية، موضحاً أن ما عُرض مؤخراً على شبكة “نتفليكس” هو ما أثار غضب الناس.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا