قطار إنتر يدهس سامبدوريا ويقتحم مربع الصدارة

الصورة بلطف عن صفحة إنتر ميلان على تويتر
0 1٬136

قدم إنتر عرضا مميزا أمام ضيفه سامبدوريا، ونجح في تحقيق فوز كبير بنتيجة (3-0) بالمباراة التي جمعتهما بملعب سان سيرو مساء اليوم، في إطار لقاءات الجولة 12 من الدوري الإيطالي.

أحرز ثلاثية الإنتر كل من ستيفان دي فري (21)، ونيكولو باريلا (44) وختم خواكين كوريا أهداف فريقه (73).

بهذا الفوز رفع إنتر رصيده إلى 24 نقطة ويقفز للمركز الرابع بجدول الترتيب مؤقتا، بعدما حقق رابع انتصاراته على التوالي، فيما تجمد رصيد سامبدوريا عند 6 نقاط بالمركز ال18.

المحاولة الأولى في المباراة جاءت بعد مرور 8 دقائق، بعدما انطلق لاوتارو بالكرة في هجمة مرتدة سريعة ليمررها إلى دجيكو الذي راوغ أكثر من لاعب داخل منطقة الجزاء وأطلق تسديدة ضعيفة في منتصف المرمى لأيدي الحارس أوديرو.

وفي الدقيقة 21، أحرز ستيفان دي فري أول أهداف اللقاء للنيراتزوري، فمن ركنية نفذها كالهانجولو لداخل المنطقة، ارتقى المدافع الهولندي أعلى من الجميع وحولها برأسية صاروخية في شباك أوديرو.

وكاد مخيتاريان أن يضيف الهدف الثاني، بعدما وصلته الكرة بالدقيقة 26 من تمريرة سريعة من لاوتارو من قبل منتصف الملعب، لينطلق الأرميني باتجاه المنطقة ويطلق تسديدة قوية مرت بجوار القائم الأيمن لحارس سامبدوريا.

وأضاع ديماركو الجناح الأيسر للإنتر فرصة محققة في الدقيقة 31، بعد عدة لمسات للكرة بين أقدام لاعبي إنتر انتهت بوصولها لفيديريكو الذي سدد كرة قوية من داخل المنطقة لكنها ضربت الشباك الجانبية لمرمى السامب.

وضاعف نيكولو باريلا النتيجة بهدف ثاني في الدقيقة 44، بعد تمريرة ممتازة من باستوني من أمام منطقة جزاء الإنتر، ضرب بها دفاع سامبدوريا لينفرد باريلا بالمرمى ويطلق تسديدة صاروخية من داخل المنطقة لا تصد ولا ترد بشباك أوديرو.

وأضاف لاوتارو مارتينيز أخطر فرص اللقاء، بعدما وصلت الكرة إلى ديماركو بالدقيقة 49 بالناحية اليسرى من داخل المنطقة، ليمرر عرضية إلى لاوتارو الخالي من الرقابة ليهدرها المهاجم ويضعها خارج المرمى.

وبعد ثوان فقط، أضاع دجيكو فرصة هدف جديد بعد كرة في عمق دفاع سامبدوريا استلمها المهاجم البوسني ليضع المدافع خلفه وينفرد بالمرمى ويسدد الكرة وتمر بجوار القائم الأيسر لأوديرو.

وتوالت الفرص المحققة للتسجيل على مرمى سامبدوريا، وفي الدقيقة 59، ضاع هدف جديد للإنتر بعد ركلة حرة ثابتة نفذت داخل المنطقة قابلها سكرينيار برأسية لكنها مرت بجوار القائم.

وفي الدقيقة 68، قرر سيموني إنزاجي المدير الفني للنيراتزوري، إجراء تبديل بخروج الثلاثي دجيكو، لاوتارو وباستوني، ليدفع بلوكاكو، كوريا وأتشيربي بدلا منهم.

وفي الدقيقة 73، ضاعف البديل كوريا النتيجة بهدف ثالث رائع، بعدما انطلق المهاجم من بعد منطقة جزاء فريقه وتوغل باتجاه منطقة جزاء سامبدوريا وأطلق تسديدة صاروخية ممتازة في زاوية صعبة سكنت الشباك.

وسنحت فرصة محققة للإنتر في الدقيقة 79، بعدما عدة محاولات شتتها الدفاع قبل أن تصل لكوريا أمام المرمى الذي كان أمام فرصة تسجيل هدفه الثاني والرابع للإنتر، وسدد المهاجم تسديدة قوية تصدى لها حارس سامبدوريا على مرتين.

أما الفرصة المحققة التي سنحت لسامبدوريا في اللقاء فكانت بالدقيقة 87، عندما استلم بوسيتو الكرة داخل المنطقة وأطلق تسديدة أرضية زاحفة باتجاه الشباك لولا أونانا حارس الإنتر الذي دافع عن مرماه ببسالة وتصدى للكرة بقدمه ليبعدها عن مرماه.

في الوقت بدل الضائع وقبل نهاية المباراة بثواني، خاطر أتشيربي مدافع إنتر بتسجيل هدفا عكسيا بالخطأ في مرماه لولا براعة أونانا الذي أبعد الكرة عن مرماه.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا