فايس يلعب دور “بابا نويل” في فوز ليفربول على ليستر

Liverpool's Mohamed Salah, second right, celebrates with teammates at the end of the English Premier League soccer match between Liverpool and Leicester City at Anfield stadium in Liverpool, England, Friday, Dec. 30, 2022. (AP Photo/Jon Super)
0 5٬156

تقبل ليفربول هدية ثمينة من مدافع ليستر سيتي ووت فايس، الذي سجل هدفين في شباك فريقه، منحا الريدز فوزا غاليا (2-1) مساء اليوم الجمعة، ضمن الجولة ال18 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

ولعب فايس، دور “بابا نويل” محققا أحلام جماهير ليفربول لكن على حساب خسارة فريقه، بعدما سجل بالخطأ هدفي ليفربول (38 و45)، فيما أحرز كيرنان ديوسبري هال، هدف ليستر في الدقيقة الرابعة.

وبهذه النتيجة، يرتفع رصيد ليفربول إلى 28 نقطة في المركز السادس، فيما يتجمد رصيد ليستر سيتي عند 17 نقطة في المركز ال13 مؤقتا.

هدف مبكر

لم تمر سوى 4 دقائق، حتى تمكن ليستر من افتتاح التسجيل، عندما تلقى دوسبوري هال الكرة من داكا، ليشق طريقه مستغلا ثغرة في عمق ليفربول، وينفرد بالحارس ويضع الكرة في الشباك.

وأرغمت الإصابة داما على الخروج من الملعب بعد مرور ربع ساعة فقط، ليدخل مكانه هداف ليستر المخضرم جايمي فاردي.

واحتسب الحكم ركلة حرة لليفربول نفذها أرنولد في الحائط البشري بالدقيقة 17، وأهدر صلاح فرصة التعادل في الدقيقة 23، عندما قابل تمريرة من نوني، ليسدد بعيدا عن المرمى.

هدايا فايس

سجل صلاح هدفا في الدقيقة 27، لكن الحكم ألغاه لوجود تسلل قبل تسجيله على تشامبرلين، وضلت تسديدة من أرنولد طريق مرمى ليستر في الدقيقة 33.

وجاء التعادل في الدقيقة 38، عندما أرسل أرنولد عرضية من الناحية اليمنى، تابعها فايس بالخطأ في مرمى فريقه، واد ليستر يستعيد تقدمه في الدقيقة 43، عندما تخطى فاردي فان دايك، قبل أن يمرر إلى بارنز الذي سد بعيدا تحت الضغط.

وكرر فايس بطريقة غريبة نفس الخطأ في الدقيقة 45، عندما انفرد نونيز بالحارس، ووضع الكرة من فوقه، لترتد من القائم ويكملها المدافع البلجيكي في الشباك عند محاولته إبعادها.

شوط أبيض

بدا ليفربول عازما على تأمين الفوز في بداية الشوط الثاني، حيث حصل هندرسون على الكرة من رمية تماس، ليسدد مباشرة بجانب القائم البعيد في الدقيقة 50.

وبعدها ب3 دقائق، تلقى صلاح تمريرة بالمقاس من نونيز، ليسدد الكرة زاحفة بيمينه، ابتعدت قليلا عن القائم البعيد.

وبعدها بدقيقة رد ليستر عبر بارنز الذي نطلق من الناحية اليسرى وواجه الحارس أليسون بيكر الذي تصدى لمحاولته، قبل أن يشتت روبرتسون الكرة بعيدا.

وتواصلت خطورة ليستر، عندما وصلت كرة عرضية من اليمين، إلى دوسبور-هال، الذي تابعها برأسية قوية بعيدا عن المرمى في الدقيقة 61.

وتعرض روبرتسون لإصابة، فدخل مكانه كوستاس تسيميكاس برفقة نابي كيتا الذي حل مكان تشامبرلاين، وهيأ صلاح الكرة إلى نونيز الذي سدد نحو المدرجات في الدقيقة 66.

فرص ضائعة

وأوشك صلاح على إحراز هدف ليفربول الثالث في الدقيقة 72، عدما تلقى تمريرة رأسية من فان دايك، لكن الحارس وارد تصدى لمحاولته.

وتأخر نونيز في التعامل مع الكرة داخل منطقة الجزاء، لكنها وصلت إلى صلاح الذي أنقذ الحارس وارد تسديدته اليسارية في الدقيقة 82.

واستمرت الدقائق الأخيرة سجالا بين الفريقين، لينتهي اللقاء بفوز الريدز (2-1).

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا