غانتس يلتقي مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان في القدس

קרדיט צילום- נועם מושקוביץ:דוברות הכנסת .
0 6٬845

التقى رئيس معسكر الدولة عضو الكنيست ووزير الأمن السابق بيني غانتس، اليوم الجمعة، مع مستشار الأمن القومي للولايات المتحدة جيك سوليفان في القدس. وبحث الجانبان ضرورة تعميق التعاون الإقليمي الذي أقيم في السنوات الأخيرة بين الدولتين، وتكثيف العمليات ضد إيران، والخطوات المطلوبة للحفاظ على الاستقرار الأمني ​​في الساحة الفلسطينية.

وقال غانتس لسوليفان إنه لا يساوره شك في أن التحالف بين إسرائيل والولايات المتحدة، على أساس القيم والمصالح المشتركة، سيظل ركيزة للأمن القومي لإسرائيل والمنطقة. وحضر الاجتماع مستشار الرئيس حول شؤون الشرق الأوسط بريت ماكغورك وسفراء البلدين: السفير الأمريكي لدى إسرائيل توماس نيدس والسفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة مايك هرتسوغ.

والتقى ساليفيان امس الخمس برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اليوم، في مكتب رئيس الوزراء في القدس. ورحب رئيس الوزراء نتنياهو بالمسؤول الأمريكي قائلا: “جيك، يسعدني رؤيتك مرة أخرى في القدس. لقد عرفت الرئيس بايدن على مدى 40 عامًا كصديق عظيم لإسرائيل، وأنا أعلم مدى ثقته بك في مسائل الأمن القومي. يجب أن تعلم أننا نعتبركم شركاء مخلصين في مسائل الأمن المشترك، وبالطبع تعزيز السلام”.

جاء هذا بعد ان بدأ مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، يوم الأربعاء، لقاءات ومحادثات في إسرائيل، بعد يوم من وصوله. والتقى سوليفان امس الخميس ، خلال زيارته لإسرائيل،غير رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي تساحي هنغبي، كذلك الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، ووزير الأمن يوآف غالانت، ووزير الخارجية إيلي كوهين. وبعد سلسلة لقاءات مع القادة الإسرائيليين التقى سالفيان برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله\

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا