غانتس يجتمع اليوم مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان

(צילום: עדינה ולמן, דוברות הכנסת)
0 167

جتمع وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس الساعة 15:30 اليوم مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في المقر الرئاسي في أنقرة، ومن المتوقع أن يعلن الجانبان عن استئناف العلاقات الأمنية بين البلدين. كما سيجتمع غانتس اليوم مع وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، في مقر وزارة الدفاع التركية في أنقرة، وهذه أول زيارة لوزير أمن إسرائيلي الى تركيا منذ عشر سنوات.

خلال السنوات الماضية، ومع تراجع العلاقات بين تركيا وإسرائيل، قطعت تقريبا العلاقات الأمنية الرسمية بين البلدين. وإجريت هذه العلاقات بشكل سري وعلى مستوى مسؤولين منخفض نسبيا. وبحسب هآرتس أديرت خلال الأشهر الأخيرة اتصالات سرية بين مسؤولين أمنيين إسرائيليين وأتراك بهدف استئناف العلاقات. هذه الاتصالات أدارها رئيس القسم الأمني السياسي في وزارة الأمن درور شالوم، وأدى استكمالها الى زيارة غانتس الى تركيا.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية إسرائيلية بأن العلاقات بين البلدين كانت بالتنسيق مع اليونان وتركيا، وأيضا مع الولايات المتحدة.وقال مسؤول أمني كبير إن “هدف الزيارة هو تقوية العلاقات الأمنية لإسرائيل في المنطقة وفي البحر المتوسط” وأضاف أن “تركيا لاعب كبير في منطقة البحر المتوسط ولديها حضور كبير في الفضاء السوري، وهذا له يوجد أهمية كبيرة” وأضاف بأن تعزيز العلاقات مع تركيا سيعزز علاقات إسرائيل مع الدول التي لا يوجد لها معها علاقات رسمية. مع ذلك، أوضح المصدر عن وجود مواضيع أخرى بين البلدين لا زالت مفتوحة مثل تواجد حماس ومنظمات أخرى في تركيا.

وـأضاف المصدر الأمني بأن “العلاقات الأمنية مع تركيا لن تكون سرية منذ يوم غد، عمق العلاقات سيتم اختباره من قبل الجانب السياسي، وفقا لسلوك الجانبين. لا يجب توقع إبرام صفقات شراء أسلحة أمنية ضخمة اعتبارا من يوم غد. التقارب سيتم من خلال خطوات محسوبة للغاية مع دراسة الواقع”.

.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا