غانتس: إسرائيل تتجه للانقسام والتطرف

0 1٬450

قال وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، رئيس تحالف “المعسكر الرسمي”، إن هناك حاجة لإقامة حزب وسط عابر للكتل السياسية، في الوقت الذي تتجه فيه إسرائيل إلى الانقسام والتطرف. وخسر غانتس الذي كان ضمن تحالف انتخابي مع رئيس الوزراء يائير لابيد زعيم حزب “هناك مستقبل” الانتخابات البرلمانية التي أجريت الثلاثاء الماضي، لصالح زعيم المعارضة رئيس حزب “الليكود” بنيامين نتنياهو الذي يتجه لتشكيل حكومة من أقصى اليمين الإسرائيلي. وقال غانتس في تغريدات على تويتر: “هذه عطلة نهاية أسبوع صعبة بالنسبة لي. نتائج الانتخابات مدوية ولا لبس فيها، ويجب أن نقبلها ونحترمها ونتصرف كما ينبغي أن نتصرف في ظل الديمقراطية”. وأضاف: “أعتقد أنه في وقت انقسام وتطرف دولة إسرائيل يتطلب الأمر حزب وسط عابرا للكتل”. وقال غانتس: “اليوم من المهم أن نؤمن بهذه الإمكانات. اليوم على وجه التحديد، بينما يشعر الكثير من الجمهور باليأس وفقدان الأمل وحتى الخوف – سنواصل الكفاح على طول الطريق. سوف نستمر في الإيمان بالناس. سنواصل إرسال أطفالنا إلى الجيش – للدفاع عن الوطن. سنواصل تعليم أطفالنا التسامح وحب الناس. سوف نستمر في احترام أنظمة القانون والعدالة والحفاظ عليها”. وحصل معسكر نتنياهو رئيس الوزراء الأسبق (2009-2021) على 64 مقعدا من أصل 120 في الكنيست ما يؤهله لتشكيل حكومة بسهولة. ويضم تحالف نتنياهو إضافة لحزب “الليكود” بقيادته حزبي “شاس” و”يهدوت هتوراه” الدينيين (حريديم)، وتحالف “الصهيونية الدينية” الذي يقوده المتشددان بتسلئيل سموتريتش وإيتمار بن غفير.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا