غالبية الإسرائيليين يعارضون التعديلات التي ستتيح لأرييه درعي بأن يصبح وزيرا

(Abir Sultan/Pool Photo via AP)
0 4٬216

أظهر استطلاع إسرائيلي أن 65% من الإسرائيليين يعارضون التعديلات القانونية التي ستتيح تعيين أرييه درعي بمنصب وزير، وفقط 24% منهم يؤيدون هذه الخطوة.

وبحسب استطلاع القناة الاسرائيلية “13” فإن 37% من الجمهور يعارضون هذه التغييرات بعيدة المدى على السلطة القضائية التي يؤمنون أن الحكومة التي تتشكل تنوي تنفيذها. في المقابل 28% يؤيدون مثل هذه التغييرات، في حين أن 26% يعتقدون أن الحكومة لن تنفذ تغييرات كبيرة في النهاية.

أما بالنسبة لمسألة كيفية تعامل المستشارة القضائية جالي باهرا العمل بخصوص “التغييرات التشريعية”، يتضح انه لا يوجد قرار واضح ، حيث أن 38% يعتقدون أنه يجب العمل ضد الخطوة، و36% يعتقدون أنه لا يجب العمل ضدها، و26% ربع الجمهور لم يحددوا قرارهم بالنسبة للقضية.

ووفقا للاستطلاع، 45% من الجمهور الاسرائيلي يفضلون حكومة برئاسة نتنياهو مع معسكر “الدولة”، وفقط 32% يفضلون “الصهيونية الدينية” بدلا منه، في حين أن 56% يؤمنون أن نتنياهو خضع لطلبات الأحزاب الدينية بخصوص الوضع الراهن وبخصوص الدين والدولة. ونحو 33% إن الأمر ليس كذلك.

وبخصوص التشريعات التي ستمنح وزير الأمن القومي المكلف ايتمار بن غفير صلاحيات جديدة حول نشاط الشرطة، لا يوجد قرار واضح بذلك، ونحو 46% يعارضون قانون من هذا القبيل و41% يؤيدون ذلك.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا