غاريث بيل آخرهم.. 11 نجما أجبروا على الاعتزال مبكرا

أغويرو (يمين) والظاهرة رونالدو وبيل وزيدان نجوم اعتزلوا في سن مبكرة (وكالات)
0 6٬840

أعلن النجم الويلزي غاريث بيل -أمس الاثنين- اعتزال كرة القدم، وعمره لا يزال 33 عاما وهو ما يعد عمرا متوسطا للاعتزال بالنسبة لنجم بحجم بيل، ونرصد أبرز 11 نجما اعتزلوا الساحرة المستديرة مبكرا أيضا.

وقرر الجناح الويلزي، الذي لعب خلال مسيرته لساوثهامبتون وتوتنهام وريال مدريد وأخيرا لوس أنجلوس الأميركي، الاعتزال بعد أن حظي فيها بأن يكون أكثر اللاعبين البريطانيين تتويجا بالألقاب، إذ ظفر بـ3 ألقاب في الدوري الإسباني، و5 بدوري أبطال أوروبا، و3 في مونديال الأندية.

وكانت الإصابات والمشاكل الجسدية أو الإرهاق من أهم أسباب اضطرار هؤلاء النجوم لاعتزال كرة القدم.

وإضافة إلى بيل هناك 10 نجوم اعتزلوا في سن مبكرة نسبيا بحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية (Marca):

  • البرازيلي رونالدو نازاريو

اضطرت الإصابات بالرباط الصليبي للركبة أحد أمهر اللاعبين على مر التاريخ للاعتزال عن عمر يناهز 34 عامًا، بعد أن قضى آخر 3 سنوات مع فريق كورينثيانز البرازيلي.

  • الأرجنتيني سيرجيو أغويرو

تسببت أزمة في قلبه خلال إحدى مباريات برشلونة عام 2021 في تسريع اعتزاله وعمره 33 عامًا، إذ اضطر برشلونة لإنهاء عقده بعدما أكدت الفحوص الطبية عدم أهليته للاستمرار في الملاعب.

  • الفرنسي زين الدين زيدان

اعتزل بعد مباراة فريقه ريال مدريد أمام فياريال في ملعب البرنابيو عام 2006 (كان يبلغ وقتها 34 عاما) بعد أشهر من الأزمة الكبيرة التي سببتها نطحته الشهيرة للاعب الإيطالي ماركو ماتيراتزي في نهائي كأس العالم 2006 في ألمانيا.

  • الهولندي ماركو فان باستن

أرغم المهاجم الهولندي الفذ أن يودع أرض الملعب في سن 31 عاما بسبب تعرضه لإصابات خطيرة ومتكررة في الكاحل والركبة.

  • الفرنسي إيريك كانتونا

اعتزل المهاجم الفرنسي وأحد أساطير مانشستر يونايتد الإنجليزي وهو في أوج تألقه عن عمر يناهز 31 عامًا فقط.

  • الإسباني كارليس بويول

اضطر قائد برشلونة السابق للاعتزال وعمره 34 عامًا بسبب مشاكل وإصابات مستمرة في ركبتيه.

  • الفرنسي ميشيل بلاتيني

اعتزل أبرز نجوم “الديوك” في الثمانينيات كرة القدم عام 1987 عن عمر يناهز 32 عامًا، لأنه لم يعد يستمتع بكرة القدم على حد تعبيره.

  • الأرجنتيني خورخي فالدانو

بعد أن شارك في تتويج بلاده بلقب كأس العالم عام 1986 شعر بوعكة صحية تم تشخيصها بأنه مصاب بالتهاب الكبد، ليضطر للاعتزال عام 1987 وعمره 31 عامًا.

  • الهولندي باتريك كلويفرت

كان النجم الهولندي يبلغ من العمر 32 عاما عندما أعلن اعتزاله عام 2008 وكان يلعب -وقتها- لفريق ليل الفرنسي، وذلك بسبب الإصابات المزمنة التي تعرض لها، رغم أنه كان من أفضل المهاجمين في تاريخ بلاده.

  • الفرنسي ديدييه ديشامب

فاجأ قائد فرنسا المتوج بمونديال 1998 الجميع بإعلان الاعتزال عام 2001 وهو يبلغ 32 عامًا. عندما كان يلعب لفريق فالنسيا الإسباني، وبدأ مشواره مع التدريب على الفور والذي توج بتدريبه المنتخب الفرنسي وتتويجه معه كمدرب بمونديال 2018 ثم الوصيف في كأس العالم 2022 في قطر.

المصدر : ماركا

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا