(ع.ع) – مئوحيدت تحتفل بافتتاح عيادة متطوّرة في مدينة رهط

0 2٬361

احتفلت مئوحيدت، الأسبوع الماضي، بافتتاح عيادة جديدة متطوّرة في مدينة رهط، بإدارة الدكتور سيّاف أبو رياش، أطلقت عليها اسم “عيادة الإخاء”. وجرى الاحتفال بحضور مدير لواء الجنوب في مئوحيدت، داني موشيوف، ورئيس بلدية رهط الحالي، عطا أبو مديغم، والرئيس الأسبق، الشيخ جمعة القصاصي، وعضو الكنيست وليد الهواشلة (القائمة العربية الموحدة) وجمع غفير من أهالي رهط والمنطقة.
وتخلل الحفل الذي أداره، الإعلامي حسين العبرة، كلمات ترحيب ومباركة من قبل الشخصيات المذكورة، أعربوا خلالها عن سرورهم بافتتاح هذه العيادة المتطوّرة خدمة لأهالي رهط.
وأكد مدير العيادة، الدكتور سياف أبو رياش، في كلمته على أنّ عيادة مئوحيدت الإخاء ستغيّر المجال الصحّي في رهط الى الأفضل، مشيرًا الى أنّ التنافس بين صناديق المرضى أمر صحي وإيجابي لتطوير الخدمات، ويؤدي الى الاتقاء بمستوى الصحة، وبالتالي يكون المواطن هو المستفيد.
وقال د. أبو رياش: “لقد انتهى الزمان الذي يولد فيه البدوي في كلاليت ويموت في كلاليت، يجب أن نخرج من هذا الصندوق ونبحث عن حلول لتطوير ورفع مستوى الصحة”.
كما تطرّق د. أبو رياش الى الخدمات التي ستقدّم في العيادة، والتي تشمل خدمات وعلاجات من قبل أطباء مختصين ومن بينهم طبيبة نساء وباراميدك، مؤكدًا أنّ العيادة تتميز بتقديم خدمات فريدة من نوعها تم توفيرها بعد الإصغاء لمعاناة المواطنين.
وأكد الدكتور سيّاف الى أنّه بالإضافة الى الخدمات الطبّية المذكورة، فإنّ عيادة الإخاء تحتوي على أجهزة متطورة، تشمل غرفة هيبريدية الأولى من نوعها، مزوّدة بكاميرا عرض تتيح للمريض التواصل عبرها مع الطبيب المختص، وجهاز أولتراساوند ومختبر لفحوصات الدم يوفر النتائج خلال ثلاث ساعات، وغرفة طوارئ ليلية حتى ساعات الفجر. كما تتوفر فيها خدمة سيارة طبية حتى البيت يتم من خلالها تقديم الخدمات الطبية لكبار السن والمعاقين ولكل من لا يستطيع القدوم الى العيادة.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا