عيلبون تستضيف أمسية احتفالية لكشف النقاب عن الاسم الجديد للمركز الطبي بوريا

0 4٬261

أقيمت الاسبوع الماضي أمسية احتفالية، تم خلالها الكشف عن الاسم الجديد للمركز الطبي تسافون (بوريا) امام المشاركين في الأمسية. وكانت هذه الأمسية السنوية التقليدية التي نظمتها جمعية أصدقاء المركز الطبي تسافون (بوريا) قد أُقيمت بحضور رئيس الدولة يتسحاق هرتسوج وعقيلته ميخال هرتسوج. وقد شارك في الحفل الذي أُقيم للمرة الأولى في عيلبون، العديد من المشاركين بما فيهم وجهاء وشخصيات عديدة من بينهم رؤساء سلطات محلية، ورجال اعمال، وممثلي شركات ومصانع في منطقة الشمال، أعضاء إدارة المركز الطبي والعاملين فيه وأعضاء جمعية أصدقاء المركز الطبي.

رئيس الدولة يتسحاق هرتسوج رحب بالحضور في حديثه وقال: “هذا المساء يشدد لنا على أهمية القوة الكامنة في الطب العام، واهمية الطواقم الطبية، وطواقم التمريض التي تواجه ضغوطا غير سهلة في العمل ونحن ندرك ذلك جيدا. هذه المنطقة الجميلة التي يعمل فيها المركز الطبي بوريا هي منطقة تاريخية ورائعة وإنسانية ايضا. إنها منطقة تحسدون عليها كما انها منطقة مُلهمة، وهذا الفسيفساء ينعكس في المركز الطبي بوريا والجمهور. هذا هو أكبر مُشغِّل في المنطقة حيث يعمل اليهود والمسلمون والمسيحيون والدروز والشركس معا. متدينون وعلمانيون، مهاجرون وسكان البلاد، أبناء المدن وأبناء القرى- انها إسرائيل المُثلى. نتمنى لكم نجاحًا كبيرا. ان الانسان هو مثل الشمعة التي تنشر كل ما هو جيد في جميع المناطق المحيطة بها، لذلك ينشر جميع الأشخاص الطيبين الموجودين هنا ضوءًا جيدًا وضوءًا واضحا للجليل بأكمله، شكرًا جزيلاً لكم جميعًا”.

بدوره قال الدكتور إيريز أون، مدير المركز الطبي مرحبا بالحضور: “يسعدنا اليوم أن نكشف للمرة الأولى لمجتمعنا الرائع، الاسم الجديد للمركز الطبي – المركز الطبي تسافون. كل هذا مع تقديرنا الكبير للاسم الحالي للمركز الطبي الذي سُمي على اسم البروفيسور باروخ باده، شعرنا أن الوقت قد حان للانطلاق نحو طريق جديد، وإعادة صياغة الاسم ووضع مركزنا الطبي بطريقة تعكس ثورة التغيير التي مر بها المركز الطبي في السنوات الأخيرة، زخم التطور والتجديد. ويعبر الاسم الجديد عن رسالتنا في تقديم الخدمات الطبية لجميع سكان الشمال.

وتُعبر منطقة الشمال عن رؤيتنا للتطلع إلى الأمام والتطلع الى بعيد، بتفاؤل وتصميم، لتغيير وجه الطب بأكمله في هذه المنطقة معكم. رؤيتنا أيضا تهدف الى جسر الفجوات الصحية التي لا يُمكن تحملها، لجعل الخدمات الطبية عالية الجودة متاحة هنا بالقرب من المنزل …نحن نستعد لليوم الذي سيفتتح فيه مركز التأهيل على اسم هيلمسلي، ونستعد لتجنيد واستيعاب المئات من سكان المنطقة الذين سينضمون إلينا، لعائلة الشمال “

وشكرت زهرة دافيدي، رئيسة جمعية أصدقاء المركز الطبي، موظفي الجمعية وأعضاء الجمعية والمتطوعين الذين ساعدوا في إنجاح الأمسية وقالت “في السنوات الماضية، واكبنا تطور المستشفى والتغييرات بأُم أعيننا، حتى مركزا طبيا أكاديميًا ورياديا وذات سمعة طيبة في إسرائيل والعالم. مركز هيلمسلي لإعادة التأهيل في الشمال هو بلا شك جوهر العمل في المركز الطبي. من أجل تحقيق النجاح، يجب أن نتكاتف، إدارة المركز الطبي والجمعية وأنتم جميعا الذين تدعمونا، معًا سننجح في تجنيد السلطات والداعمين. شكرًا لكم. بفضلكم سنحول الحلم إلى واقع!”

وتحدث رئيس المجلس المحلي في عيلبون سمير أبو زيد مرحبا بالنيابة عن رؤساء السلطات المحلية وقال: “نشهد ثورة أحدثها المركز الطبي في السنوات الأخيرة، وشهدنا التغيير الكبير بكل ما يتعلق بالخدمات الطبية وجودتها لسكان المنطقة. إنشاء مركز إعادة التأهيل سيكون بمثابة دعامة توظيف هائلة لسكان المنطقة. نحن رؤساء السلطات، مع منطقة طبريا والمروج، سنعمل معكم بتعاون وثيق ونساعد بكل مجهود من أجل صحة سكان المنطقة “.

الصور من تصوير شموليك سولومون ومكتب الناطق بلسان المكز الطبي الشمال

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا