عمر نصّار: إحياء الذكرى الـ 22 لهبّة القدس والأقصى بـِ 3 مسيرات

0 126

محمد عوّاد

يصادف يوم غد السبت الأوّل من تشرين الأوّل الذكرى الـ -22 لهبّة القدس والأقصى, التي تعرّف إسرائيلياً بالانتفاضة الثانية أو أحداث أكتوبر 2000, والتي سقط خلالها 13 شهيداً من مواطني الدولة الفلسطينيين برصاص الشرطة والجيش، المطّاطي والحي, وجُرح عشرات الآخرين.

وقد استخدمت قوات الأمن المختلفة القنّاصة لأوّل مرّة منذ العام 1948 ضد مواطنين في الدولة هبّوا احتجاجاً على اقتحام رئيس المعارضة آنذاك ارئيل شارون للمسجد الأقصى يوم 28 ايلول 2000 برفقة عشرات الحرّاس وقوى الأمن كخطوة استفزازية متحدّية للحكومة برئاسة إيهود براك خلال المفاوضات التي جرت في كامپ ديڤيد بين براك وعرفات برعاية الرئيس الأمريكي بيل كلينتون.

وفي أعقاب أحداث اكتوبر 2000 قررت الحكومة إقامة لجنة فحص عادية الاّ أن ضغط السياسيين العرب واليهود وعدد من الأكاديميين والحقوقيين أقيمت لجنة تحقيق رسمية برئاسة القاضي تيودور أور وعُرفت “بلجنة أور”, التي قدمت توصياتها الواضحة بعد ثلاث سنوات (عام 2003) بأنّه لم يكن أي مبرّر لقتل الشهداء الـ – 13, مشيرة الى أن استخدام القنّاصة في قمع المظاهرات والاحتجاجات كان غير قانوني.

وبعد مرور سنتين على توصيات “لجنة أور” قرّر قسم التحقيقات مع رجال الشرطة (ماحش) إغلاق الملف من دون أن تقدّم أية لائحة اتهام ضد أي من الضالعين في قتل الـ 13 وإصابة العشرات.

حول إحياء الذكرى الـ – 22 لهبة القدس والأقصى أجرينا هذا الحديث الخاص مع السيد عمر واكد نصّار رئيس بلدية عرابة وسكرتير اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية.

الصنارة: ما هي ترتيبات إحياء الذكرى الـ – 22 لهبّة القدس والأقصى والمهرجان المركزي في عرّابة؟

نصّار: بناء على قرار لجنة المتابعة في اجتماعها في الناصرة قبل أسبوعين تقرّر إحياء الذكرى الـ – 22 لهبّة القدس والأقصى بعدّة فعاليات ونشاطات قطرية ومحلية في كل بلدة وبلدة أبرزها المهرجان المركزي الذي سينظم في عرابة  غد السبت. بعد ذلك تم عقد اجتماع في بلدية عرابة ضم رؤساء البلدات الثلاث: عرابة سخنين ودير حنا, واللجان الشعبية في البلدات الثلاث وممثلين عن لجنة المتابعة والقطرية وتم وضع البرنامج المتعلق بالنشاطات في المنطقة وفي المهرجان المركزي. كذلك عقدنا يوم الاثنين الأخير اجتماعاً في البلدية بمشاركة اللجنة الشعبية في عرابة حيث وضعنا اللمسات الأخيرة على المهرجان المركزي والفعاليات المختلفة.

الصنارة: ماذا تشمل الفعاليات المختلفة التي تتحدث عنها؟

نصّار:  تخصيص حصص في المدارس الإعدادية والثانوية في عرابة للحديث عن المناسبة, كذلك هناك توجّه لأئمة المساجد للحديث عن المناسبة وتداعياتها وخلفيتها والعبر المستفادة منها في خطبة الجمعة. واليوم، الجمعة، ستتم زيارة عائلات الشهداء في عرابة وفي السابعة مساء ستكون هناك مسيرة مشاعل في عرابة تنتهي عند النصب التذكاري عند المدخل الشمالي للبلد. ويوم السبت (غداً) ستتم زيارة أضرحة الشهداء والنصب التذكاري في سخنين وعرابة, بمشاركة ممثلين عن الأهالي في عرابة وسخنين ودير حنا والسلطات المحلية واللجان الشعبية, حيث سيتم وضع أكاليل الزهور. وفي الثالثة من بعد ظهر السبت ستكون مسيرة محلية في كل من عرابة وسخنين ودير حنا لتلتقي المسيرات الثلاث في مدخل ساحة النصب التذكاري في عرابة حيث ستلتحم معاً وندخل معاً الى أرض المهرجان حيث سيقام المهرجان المركزي.

الصنارة: من سيتحدث في المهرجان؟

نصّار: سيتحدث رئيس بلدية البلد المضيف (عمر نصار) ورئيس لجنة المتابعة وممثل عن عائلات الشهداء وممثل عن اللجنة الشعبية في عرابة وقد تكون هناك كلمة لأهالي القدس, حيث تجري الآن اتصالات معهم لضمان وصول متحدث باسمهم.

الصنارة: هل تقرّر أي أعلام وأي شعارات تُرفع خلال المسيرات والمهرجان؟

نصّار: الاتفاق, حسب قرارات لجنة المتابعة والهيئات المحلية والبلدية, هو الالتزام بقرارات المتابعة التي تدعو الجميع الى الامتناع عن إظهار أي مظاهر حزبية, والمقصود كل المظاهر الحزبية وليس فقط الأعلام الحزبية, والتقيّد برفع العلم الفلسطيني فقط دون غيره. وقد لمسنا من جميع المشاركين من كل الأطياف والأطراف أن هناك التزاماً بهذه القرارات.

الصنارة: هل تم التواصل مع الشرطة حول المسيرات والمهرجان؟

نصّار: تواصلنا مع الشرطة  وحصلنا على ترخيص منهم بتنظيم المسيرات يوم السبت والمهرجان المركزي في عرابة.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا