عائلة أبو حامد من جسر الزرقاء للصنارة : رواية الشرطة كاذبة واطلقوا النار عليه فقط لكونه عربي

0 91

صالح حسن معطي

 

ما زال الشاب حسن أبو حامد (21 عاما) من جسر الزرقاء ، بحالة خطيرة في المستشفى ، بعد تعرض لإطلاق نار من قبل عناصر الشرطة ، مطلع الأسبوع الجاري ، حيث زعمت الشرطة انه الشاب قد اطلق عليه النار خلال قيامه بإطلاق النار على منزل في البلدة ، مما شكل خطراً على حياة عناصر الشرطة.

إلا ان عائلة الشاب نفت رواية الشرطة ، وقال والده السيد أحمد أبو حامد لمراسلنا :” ما زعمته الشرطة حول قيام ابني حسن بغطلاق نار على منزل غير صحيح ، إذ أن ابني حسن مكث في مركز علاجي لعدة سنوات ولا يمتلك أي نوع سلاح “.

وأضاف الاب :” ابني كان متواجد في الحي داخل البلدة ، واثناء تواجد عناصر الشرطة طلبوا منه التوقف إلا انه لم ينصع لمطلبهم بسبب خوفه منهم عندما شاهدهم يرفعون أسلحتهم بوجهه ، وخلال ذلك قاموا بمحلاته داخل أزقة البلدية وحينما رفض ان يتوقف ، قاموا [إطلاق النار عليه وأصابه بجراح بالغة الخطورة”.

وأكمل الاب حديثه للصنارة :” أبني حسن إصيب من الخلف ، وهذا يؤكد بأنه لم يشكل اي خطر على عناصر الشرطة ، مما يفند روايتها ويثبت صحة روايتنا ، بان حسن كان يهرب منهم خوفاً منهم بسبب رفع اسلحتهم نحوه ، وجاء اطلاق النار نحوه فقط كونه عربي وداخل بلدة عربية ، لو كان في بلدة يهودية والضحية يهودي لن يقوموا بإطلاق النار صوبه”.

واختتم الاب حديثه قائلاً :” الشرطة عثرت على سلاح على مسافة بعيدة نوعا ما من مكان إطلاق النار على ابني حسن، وكل الرواية التي نشرتها الشرطة غير حقيقية وكاذبة، وقد قامت بذلك من أجل دحض الرواية الحقيقية وتبرير محاولة قتل ابني، وهذا يؤكد أن هذه الشرطة عنصرية وتكره كل من هو عربي ، وسنقوم بملاحقتهم ولن نتنازل عن حق حسن ، والان دعواتنا أن يتعافى”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا