صاعقة برق اصابت ربيع حلبي…من عرض مذهل إلى ألم كبير

0 8٬159

نتج عن عطلة نهاية الأسبوع الشتوية التي حلت بخليج حيفا كميات هائلة من الأمطار في المنطقة، ولكن بالإضافة إلى عروض البرق التي حلت بها، هناك أيضًا من أصيبوا بضربة صاعقة مباشرة ونجوا.

ربيع حلبي (41 سنة)، أب لثلاثة أطفال، سائق حافلة بالمهنة، ذهب السبت الماضي إلى صيد السمك في خليج حيفا مع صديقه نزار فرحات وكلاهما من سكان دالية الكرمل. وقد حوصر الاثنين بفعل الطقس الشتوي على ساحل الخليج. الاثنان اللذان ذهبا للصيد لم يتخيلا أن طقس الشتاء قد يعرضهم للخطر وبالرغم من أنهما يرتديان بدلات دافئة. فور وصولهم إلى الشاطئ، وضعوا أنفسهم على بعد عشرات الأمتار من بعضهم البعض حتى لا يتضرروا من انتظار أحدهم الآخر وشهدوا عرضًا برقًا مذهلاً في الساعات الأولى من يوم الجمعة. ولكن لم يستمر هذا طويلًا، إذ أصابت ربيع صاعقة قوية من البرق. ونتيجة الاصطدام، طار ربيع في الهواء وهبط عدة أمتار إلى الخلف، وقد فقد وعيه فورًا ويعاني من حروق في يده اليسرى وساقه اليمنى.

معجزة

وبحسب قول طاقم المستشفى: “إنها معجزة لجميع المقاصد والأغراض، ربيع يعاني من حروق في يده اليسرى ورجله اليمنى، والظاهر أن هذا دليل على مرور البرق بقوة كبيرة من خلاله، لقد كان من حسن حظه أنه تم لفه ببدلة معزولة مما ساعد على توصيل التيار الكبير مباشرة إلى الأرض وبالتالي إنقاذ حياة ربيع، كما يمكن رؤية علامات الإصابة على بدلة ربيعة، بالإضافة إلى الحروق، لا يتذكر ربيع أي شيء عن الحادث نفسه وأن العلاج كله جاء بناء على شهادة صديقه نزار الذي أبعده في الوقت المناسب وحافظ على رباطة جأشه وأنقذ حياته “.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا