شريهان لصناع مسلسل “تحت الوصاية”: فن يشفي الروح ويحترم العقل

0 7٬924

لا يزال مسلسل “ تحت الوصاية” الذي عرض في موسم دراما رمضان ينال على كم كبير من الإشادات من جانب مشاهير ونجوم الوسط الفني.
حيث أشادت النجمة شريهان بالمسلسل وبحبكته الدرامية، وحرصت أيضاً على توجيه رسائل لأبطاله وصناعه وجهت من خلالها لهم الشكر والتقدير لهم عما بذله من جهد في هذا العمل.

تحت الوصاية يروي القلب

وكتبت شريهان خلال منشوراعبر حسابها الرسمي على “تويتر” قائلة: “أنا في حالة فخر متفرج أو مشاهد سعيد فخور ممتن ومستمتع بمسلسل تحت الوصاية فن يشفي الروح ويحترم العقل ويروي القلب بقيادة مايسترو عظيم عبقري وموهوب، صاحب رؤية وقضية وهوية ويمتلك أدواته الفنية بميزان من دهب بمنتهي الثقة في النفس والأمانة على الجميع قبل نفسه، المخرج محمد شاكر خضير السهل الممتنع، ولكنه في الوقت نفسه هو المعادلة الصعبة للوصول إلى الواقعية بمصدقية وتلقائية ومنتهي الإستمتاع لحضرة المشاهد”.

شكرًا محمد شاكر خضير

وأضافت شريهان “واقعية محمد شاكر خضير وموهبة وخبرة وشطارة شرين وخالد دياب في محاولة نقل الواقع بشكل موضوعي أيقوني يتطابق مع الفكرة والموضوع ومع إخفاء معالم المهنة أو الصنعة جعلني كمتفرج أو مشاهد لم أشعر أبدًا بأي عملية صناعة للعمل التليفزيوني، لم أشعر بقصد في حركة الكاميرا أو بالضوء أو بغيره من أدوات التعبير من أصوات أو موسيقى وحركة وأداء ممثل أو غيرها، فأصبحت صورة ورسالة مسلسل تحت الوصاية حقيقية وبسيطة وتلقائية وممتعة، يشعر معها المشاهد إنه أمام شيء حقيقي كالواقع تمامًا وليس أمام شيء مصنوع أو خيالي”.
وتابعت ” الفن ليس نقل فوتوغرافي للواقع والسلام، والواقعية تعنى المصداقية، مصداقية نقل الواقع لا تصوير هذا الواقع كما يراه الإنسان العادي بل إن هذا الواقع لا يظهر منه إلا جزء بسيط وهو الجانب المرئي، أما باقي هذا الواقع فموجود وراء هذا الواقع في علاقته بالمكان والزمان أو البيئة المحيطة به، وفي علاقة هذا الواقع بالمكان والزمان، وهذا ما قدمه لنا أسرة مسلسل تحت الوصاية بمنتهى الإبداع.. شكرًا للمخرج المحترم، الملتزم، المثقف، المتواضع والذي يعمل في صمت إبداعي دائم وبضمير إنساني مهني وفني للتاريخ شكرًا محمد شاكر خضير”.

منى زكي نجمة مصرية تستحق الأوسكار

وعن منى زكي كتبت شريهان: «نجمة مصرية جميلة مبدعة كانت في يد أمينة تستحق الأوسكار، أوسكار في جميع التفاصيل والإختيار والنضوج الفني والبساطة والإحساس ودراسة الشخصية وإبداع بمنتهى التلقائية والبساطة في الأداء، النجمة منى ذكي تُبدع إبداع عظيم. والجميع يستحق النجاح وكل الحب والتقدير والاحترام، شكرًا للجهة الإنتاجية محمد السعدي، إيهاب جوهر، سيناريو شرين دياب وخالد دياب فكرة وموضوع سيناريو وحوار، التصوير بيشوى روزفلت، الأشراف الفني والديكور المهندس العظيم محمد عطية، الملابس الرائعة والمتفوقة على نفسها من عمل لعمل لعمل في أدق التفاصيل ريم العدل، المونتاج المبدع العالمي أحمد حافظ، ستديو أروما تامر مرتضى، المكساج، مهندس الصوت إسلام عبدالسلام أبدع إبداع عالمي، المؤثرات الصوتية”.

أبطال مسلسل تحت الوصاية

ففي مسلسل “تحت الوصاية” تقدم منى زكي دور “حنان” امرأة في منتصف الثلاثينات ترعى بيتها وطفليها ولا تعمل، وهي امرأة بسيطة ومغلوبة على أمرها، تحت رعاية زوجها.
ولكن تتبدل الأحداث بوفاته، حيث تجد نفسها وحيدة، ويجب أن تعمل لإعالة طفليها ولد في التاسعة من عمره، وطفلة رضيعة، فتلجأ لمهنة شاقة وهي “الصيد”، لتخوض صراعاً مع هذا المجتمع الذكوري الرافض لها، كما تخوض حربًا أخرى داخل أروقة “المجلس الحسبي” للمطالبة بحق أبنائها القصر.
ومسلسل “تحت الوصاية” تأليف خالد وشيرين دياب، وإخراج محمد شاكر خضير وإنتاج ميديا هب سعدى – جوهر، وبطولة منى زكي، دياب، نهى عابدين، أحمد خالد صالح، رشدي الشامي، علي الطيب، مها نصار، خالد كمال، ثراء جبيل، محمد عبد العظيم، أحمد عبد الحميد وعدد آخر من الفنانين، ويناقش العمل قانون الوصاية بعد وفاة الأب أو الزوج.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا