رأسية كاسيميرو القاتلة تنقذ مانشستر يونايتد أمام تشيلسي

0 38

اقتنص مانشستر يونايتد تعادلا ثمينا أمام مضيفه تشيلسي بنتيجة 1-1 مساء اليوم السبت، في قمة الجولة 13 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل الإيطالي جورجينيو هدف تشيلسي في الدقيقة 87 من ركلة جزاء، فيما أحرز كاسيميرو التعادل ليونايتد في الدقيقة 90+4.

وارتفع رصيد تشيلسي بهذا التعادل، إلى 21 نقطة في المركز الرابع، بفارق نقطة واحدة أمام مانشستر يونايتد، الذي يبتعد مؤقتا بفارق نقطتين عن السادس نيوكاسل.

وبعد فترة جس نبض لم تدم طويلا، جاءت أولى فرص المباراة لصالح مانشستر يونايتد في الدقيقة التاسعة، عندما مرر كريستيان إريكسن الكرة إلى الظهير الأيسر لوك شاو، فانطلق الأخير ووجه تسديدة منخفضة مرت بجوار القائم البعيد.

وواصل يونايتد خطورته، فمرر برونو فرنانديز الكرة إلى الجناح البرازيلي أنتوني الذي سدد من بعيد كرة قوية تصدى لها الحارس الإسباني كيبا أريزابالاجا في الدقيقة 13.

 

ومرة أخرى، فقد تشيلسي الكرة في منتصف ملعبه، فمررها فرنانديز ناحية راشفورد، الذي خذلته لمسته الأولى، ليتصدى الحارس لانفراده في الدقيقة 27.

وعاد كيبا ليتألق من خلال تصديه لتسديدة جديدة من راشفورد في الدقيقة 33.

وأدرك مدرب تشيلسي جراهام بوتر أنه سيعاني من صعوبات عديدة، إذا واصل الاعتماد على طريقة اللعب ذاتها، فأقحم لاعب الوسط ماتيو كوفاسيتش على حساب المدافع مارك كوكوريا.

وجاءت أولى فرص تشيلسي باللقاء في الدقيقة 39، عندما تلقى أوباميانج كرة من رحيم سترلينج، وسددها زاحفة ابتعدت بسنتيمترات قليلة عن القائم البعيد.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، قطع مدافع مانشستر يونايتد ليساندرو مارتينيز الكرة، لتصل إلى زميله جادون سانشو، فمرر الأخير إلى أنتوني، الذي مرت تسديدته بجوار القائم القريب لمرمى تشيلسي.

 

وبعد مرور 7 دقائق على انطلاق الشوط الثاني، أشرك مدرب مانشستر يونايتد إريك تين هاج، لاعب وسطه فريد على حساب سانشو.

وتلقى مانشستر يونايتد أنباء مزعجة، عندما أصيب مدافعه رفاييل فاران وهو يحاول قطع كرة بينية، ليخرج من الملعب باكيا، ويدخل مكانه السويدي فكتور لينديلوف، مع تبقي نصف ساعة على النهاية.

غابت الهجمات الخطيرة عن مرميي الفريقين، وسط حذر غير مبرر من جانب تشيلسي، قبل أن يقترب الأخير من التسجيل في الدقيقة 73، عندما أرسل مونت ركلة ركنية، وصلت إلى رأس زميله تشالوباه الذي هزت محاولته العارضة.

 

ودخل الأمريكي كريستيان بوليسيتش إلى تشكيلة تشيلسي على حساب أوباميانج، وتصدى الحارس كيبا لتسديدة منخفضة من فريد في الدقيقة 76.

وتمكن تشيلسي أخيرا من افتتاح التسجيل، عندما احتسب الحكم له ركلة جزاء، بعد تعرض البديل أرماندو بروخا للمسك من قبل سكوت ماكتوميناي، ونفذ جورجينيو الركلة بنجاح في الدقيقة 87.

لكن الوقت بدل الضائع، حمل أخبارا سعيدة ليونايتد، عندما تمكن من معادلة النتيجة عبر كاسيميرو، الذي اجتازت رأسيته خط المرمى، رغم محاولة كيبا للتصدي لها.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا