د. مصطفى البرغوثي في حديث خاص بـ”الصنارة”: ما يجري يقرّبنا من انتفاضة شاملة لأن الشعب الفلسطيني يدافع عن وجوده وبقائه

صورة شخصية من الفيسبوك
0 10٬441

play-rounded-fill
د. مصطفى البرغوثي في حديث خاص بـ”الصنارة”:

ما يجري يقرّبنا من انتفاضة شاملة لأن الشعب الفلسطيني يدافع عن وجوده وبقائه


*منذ بداية السنة وصل عدد الشهداء الى 73 والسلطة الفلسطينية تراوح مكانها وتعيش في غياهب المفاوضات التي فشلت على مدار 32 عاما*

محمد عوّاد


يوماً بعد يوم تزداد حدّة التوتّر  والإحتقان في المناطق الفلسطينية بسبب ممارسات جيش الاسرائيلي واقتحامات المستوطنين للمدن والبلدات والمخيمات الفلسطينية . حول هذا الموضوع التقينا الدكتور مصطفى البرغوثي رئيس المبادرة الوطنية الفلسطينية.

الصنارة: الاقتحامات والاعتداءات  المتكررة من قبل الجيش والمستوطين هل تقرّبنا من انفجار كبير أم أن الانفجار قد وقع؟

د. البرغوثي: ما يجري يقرّبنا من حالة انتفاضة شاملة لأن الشعب الفلسطيني الآن يعاني الأمرّين وحياة كل إنسان فلسطيني أصبحت معرّضة للخطر. وبسبب القتل والتنكيل بالفلسطينيين بصورة غير مسبوقة وصل عدد الشهداء منذ بداية السنة 73 شهيداً منهم 14 طفلاً و 4 نساء والإجرام الذي حصل في حوّارة وتكرّر بحماية الجيش الذي كان يرقص مع المستوطنين عندما اعتدوا على الفلسطينيين يعني أننا نواجه ليس فقط مستوطنين مستعمرين فاشيين بل أيضاً نواجه جيشاً فاشيّاً يحميهم, وحكومة فاشية تعلن بصراحة أنّ هدفها الاستيلاء على كل فلسطين وضم الضفة الغربية وتقول إنّ فلسطين حكر لليهود فقط. الشعب الفلسطيني مضطر لأن يقاوم ويدافع عن وجوده وعن بقائه. الإضراب الشامل الذي عمّ الضفة الغربية يوم أمس الأول, يبشّر باننا في  طريق نحو الانتفاضة كما جرى في الانتفاضة الشعبية الأولى.

 

الصنارة: بغياب موقف دولة مساند للقضية الفلسطينية وبوجود انحياز دولي مع إسرائيل رغم انتهاكاتها, ما دور محكمة الجنايات الدولية في لاهاي؟

د. البرغوثي: المحكمة الدولية يديرها كريم خان وهو بريطاني الجنسية وخاضع للإملاءات الأمريكية والإسرائيلية. وهذا الرجل نحّى جانباً قضية فلسطين رغم وجود قرار للهيئة القضائية في المحكمة بالبدء بالتحقيقات, نحّاها وانشغل فقط  بأوكرانيا, حيث أرسل عشرات الوفود الى أوكرانيا وبدأ التحقيقات في أوكرانيا وترك القضية الفلسطينية التي ملفها موجود منذ أكثر من عشر سنوات.

إنه منحاز لإسرائيل ولا يمكن أن يتغيّر سلوك المحكمة الجنائية بدون ضغط دولي واسع ومباشر عليها لإجبارها على فتح التحقيق. بصراحة نحن كفلسطينيي لم نعد ننتظر أحداً, الشعب الفلسطيني أدرك أنه يجب أن يعود الى فلسفة الانتفاضة الشعبية الأولى والاعتماد على النفس وتحدّي إجراءات الحكومة الفاشية.

 

الصنارة: وما هو دور للسلطة الفلسطينية ؟

د. البرغوثي: السلطة الفلسطينية تراوح في مكانها وما زالت تعيش في غياهب المفاوضات التي فشلت على مدار 32 عاماً وبرأيي من واجبها أن تتجه الآن الى الوحدة الوطنية مع جميع القوى على برنامج وطني كفاحي مقاوم وفي إطار قيادة وطنية موحّدة. أما المراوحة في المكان فلا تفيد ورأينا ماذا جرى في اجتماع العقبة الذي استخدمه الإسرائيليون غطاءً لجرائمهم وأسفر عن صفر كبير, لا شيء.

 

الصنارة: ماذا تتوقع أن يحصل إزاء التهديدات بمواصلة الاقتحامات حتى في رمضان؟

د. البرغوثي: بن ڠڤير وسموتريتش يمثلان قمّة التطرّف العنصري وكلاهما يريد تغيير الوضع وقد يلجآن الى استفزازات خطيرة جداً خلال رمضان وحتى قبل شهر رمضان. إنهما مستوطنان مستعمران وتم التحقيق معهما على أعمال إرهابية, وبن ڠڤير كان من أتباع كهانا وأُدين بدعم الإرهاب. وهنا أريد أن أشير الى أنّ انكشاف الحكومة الإسرائيلية بهذا الشكل واتضاح صورتها الفاشية أيضاً يؤثر في سلوك المجتمع الدولي. الصورة الفاضحة لإسرائيل بدأت الآن تؤثّر وأنا أتوقع أننا سنشهد, بفضل الجهود الشعبية, حملة واسعة لفرض المقاطعة والعقوبات على إسرائيل.

الصنارة: هل تعوّلون على نشطاء السلام من الإسرائيليين الذي هبّوا للتضامن مع حوّارة بينهم رئيس الكنيست الأسبق أبرهام بورڠ الذي اعتدى عليه الجنود؟

د. البرغوثي: نحيّي هؤلاء المتضامنين مع الشعب الفلسطيني لأنهم أصحاب ضمائر حيّة, وهم أكثر من يُدرك بأن الفاشية في إسرائيل تهدّد ليس فقط الفلسطينيين بل تهدّد اليهود أنفسهم, وتهدّد مستقبل المنطقة بأسرها ولذلك من الطبيعي أن يكون كل إنسان عنده ضمير وأخلاق وحسّ إنساني وإحساس بالعدالة الإنسانية أو احترام لمبادئ القانون الدولي مع الشعب الفلسطيني في هذا النضال ضد عبودية الأبارتهايد. 

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا