حملة غير حكومية لإنقاذ الإسرائيليين العالقين في البيرو

Riot police officers stand guard before clouds of tear gas after clashes with supporters of ousted Peruvian President Pedro Castillo, in Lima, Peru, Thursday, Dec. 15, 2022. A Peruvian judge on Thursday ordered Castillo to remain in custody for 18 months, approving a request from authorities for time to build their rebellion case against him. (AP Photo/Martin Mejia)
0 5٬817

أطلقت شركتا الإنقاذ “باسبورت كارد” و “ماغنوس” اليوم السبت، حملة لإنقاذ إسرائيليين عالقين في بيرو، التي تشهد اضطرابات. وكتبت “باسبورت كارد” في منشور على فيسبوك، أنها وضعت عدة خطط إنقاذ، وفقا للوضع الميداني. إضافة إلى ذلك، كُتِبَ أنه سيتم تنفيذها “على أساس تقييم المخاطر والاستخبارات، المُنبثقة من الميدان”.

وذكرت شبكة CNN الليلة الماضية، أن مئات السياح من جميع أنحاء العالم، وجدوا أنفسهم عالقين في بيرو، ويبدو أن بعضهم من إسرائيل. وتعتبر أميركا اللاتينية إلى جانب الهند، من الوجهات المُفضّلة، على الجنود الإسرائيليين، المُسرحين من الخدمة العسكرية.

ولم تبدأ إسرائيل بعد، في إجلاء مواطنيها من مناطق الاحتكاك، لكن وزارة الخارجية الإسرائيلية، أوصت بتجنب الوصول إلى المناطق، التي تتركز فيها المظاهرات والاشتباكات. كما أوصت الوزارة الاسرائيليين الراغبين في السفر الى بيرو، باتخاذ وسائل الحيطة والحذر. وأضافت أن من يحتاج إلى المساعدة سيحصل عليها. ووردت أنباء، أن “وزارة الخارجية الإسرائيلية، بتواصل مع جميع المسافرين الإسرائيليين المعروفين لديها، خاصة في الأماكن التي تنطوي على مخاطر”. وانتقدت عائلات إسرائيلية، أبناؤها متواجدون في البيرو “البطء الذي تبديه الحكومة والسلطات حتى الآن، إزاء أبنائهم”.

وحتى يوم الخميس، قُتل أكثر من 20 شخصًا في احتجاجات البيرو، على عزل البرلمان الرئيس اليساري بيدرو كاستيو، قبيل محاولته حل البرلمان. وكان كاستيو قد تخطى في السابق العديد من محاولات العزل، للاشتباه به بالفساد. ويقبع الرئيس السابق الخمسيني في السجن، رغم محاولة المكسيك منحه اللجوء السياسي. ويدفع كاستيو ببرائته، ويؤكد أن التهم ملفقة وملاحقة سياسية، من قبل المعارضة اليمينية. وحاولت دينا بولوارت الرئيسة الحالية ونائبة كاستيو السابقة، من امتصاص غضب المتظاهرين، بالإعلان عن انتخابات مُبكرة، دون جدوى.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا