حملة خيرك دفى للسنة العاشرة ع التوالي بجهود الحراك الشبابي وادي عارة

0 6٬927

بدأت الحملة سنة 2013، مع بداية الأزمة السورية ورحلة اللجوء السوري وشتات المواطنين إلى العديد من الدول المجاورة والحدودية . وفي حديث مع نشطاء في الحراك الشّبابي، عن الحملة قالوا بأننا كحراك، لا ننسى اهلنا في غزة من حملاتنا، نقوم بجمع التّبرعات للقطاع الصحي والمستلزمات الطبية والأدوية وغيرها. أما بما يتعلق بحملة خيرك دفى وكل ما يتعلق بسوريا
يتم جمع مبالغ ومن ثم السفر الى المخيمات السورية لشراء كل ما يلزم لتوفير التفدئة لاهل المخيم.
كما واضاف نشطاء الحراك، بأن الحراك الشبابي يتكفل منذ سنوات طويلة بمخيمات عديدة كمخيم دير بلوط ومخيم المحمدية على امتداد فصل الشّتاء، لتزويد المخيّمات بمعدّات التدفئة من فحم وحطب….
نشاطات الحراك لا تختصر فقط على الداخل الفلسطيني المحتل فللحراك نشاطات إغاثيّة عديدة في الأردن واليونان وتركيا، من استقبال وإغاثة قوارب النّجاة والتّطوّع في مخيّمات اللجوء إلى التنقّل بين العائلات المنكوبة لمدّ يد العون وغير ذلك…

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا