حكم قضائي بإطلاق سراح الشاب محمد صالح جبارين من أم الفحم

0 6٬963

قررت المحكمة المركزية في مدينة حيفا، اليوم الثلاثاء، إطلاق سراح الشاب محمد صالح علي جبارين (21 عامًا)، من مدينة أم الفحم، بعد اعتقال دام 20 يومًا.

وجاء قرار إطلاق سراح جبارين بعد تقديم استئناف على قرار محكمة الصلح في مدينة الخضيرة بتمديد اعتقاله؛ ومن المرتقب أن يتم الإفراج عن الشاب جبارين بعد الانتهاء من الإجراءات الروتينية، في وقت لاحق، مساء اليوم.

وأطلق سراح جبارين بشروط مقيدة منها إبعاده عن مدينته، أم الفحم، لمدة 10 أيام، سيقضيها جبارين في مدينة الناصرة، وإبعاده عن مدينة القدس لمدة غير محددة، ودفع كفالة مالية بقيمة 2000 شيكل.

واعتقل جبارين في 13 كانون الأول/ ديسمبر الماضي من مركز الدعوة لتحفيظ القرآن في قرية عارة، بعد مداهمة المركز، ومنع حينها جبارين من لقاء محاميه، والحصول على استشارة قانونية، وذلك بادعاءات وجود “أسباب أمنية”، لم يتم الإفصاح عنها.

وكانت عائلة الشاب جبارين قد صرّحت غداة اعتقال ابنها بأن الشرطة ترفض الإفصاح عن التهم الموجهة لجبارين، وتمنعه من استشارة محامي دفاع الخاص به.

وفي 14 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، قررت محكمة الصلح في مدينة الخضيرة، تمديد اعتقال الشاب جبارين، في جلسة عقدت بعد يوم من اعتقاله. ولاحقا عقدت المحكمة 4 جلسات إضافية قررت في جميعها تمديد اعتقاله.

وعُقدت محكمة جبارين في الخضيرة، بحسب ما أفادت مصادر محلية، في جلسة مغلقة ومنع المحامي الموكل بالدفاع عنه من اللقاء به، وقد طلبت النيابة العامة الإسرائيلية تمديد اعتقاله لمدة 15 يوما.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا