حزب شاس ونوعام يقتربان من التوقيع على اتفاقات ائتلافية

(Abir Sultan/Pool Photo via AP)
0 3٬516

يبدو أن الليكود يعمل على تنظيم الاتفاقات الائتلافية، حيث ذكرت وسائل الإعلام العبرية يوم الأحد أن شاس (أرييه درعي) ونوعام (مقعد واحد) قد يوقعان تاليا بعد اتفاق يوم الجمعة مع حزب عوتسما يهوديت (القوة اليهودية) برئاسة ايتامار بن غفير.

فاز حزب الحريديم الشرقيين بزعامة أرييه درعي بـ 11 مقعدًا في الانتخابات البرلمانية التي جرت في الأول من تشرين الثاني (نوفمبر)، وأفادت الأنباء أن حزب شاس قد يوقع اتفاقًا مبدئيًا في أقرب وقت يوم الأحد، مع احتمال استلام درعي منصب نائب رئيس الوزراء بالإضافة إلى حقيبتي وزارتي الصحة والداخلية.

من المترقب أن يمنح رئيس الوزراء المكلف ورئيس الليكود بنيامين نتنياهو أيضًا ثلاثة مناصب وزارية أخرى لحزب شاس، وفقًا لتقارير الإذاعة العامة الإسرائيلية كان وهي وزارة الخدمات الدينية وربما وزارة الرفاه والشؤون الاجتماعية ووزارة تطوير الضواحي.

أما بالنسبة لآفي معوز، زعيم حزب نوعام اليميني المتطرف، فقد يعرض عليه شغل منصب نائب وزير في مكتب رئيس الوزراء. معوز هو العضو الوحيد في الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) الذي يمثل نوعام.

يأتي التقرير بعد أن توصل زعيم حزب عوتسما يهوديت/”القوة اليهودية ” اليميني المتطرف إيتمار بن غفير إلى اتفاق مع نتنياهو ينص على أن يصبح السياسي المثير للقلق أول وزير للأمن القومي في البلاد.

أفادت التقارير أن الحقيبة الوزارية التي طالب بها بن غفير وتم إنشاؤها حديثًا أي وزارة الأمن القومي، هي في الواقع توسيع لصلاحيات حقيبة الأمن العام بحيث باتت تشمل قسم إنفاذ القانون وقسم شرطة حرس الحدود في الضفة الغربية. بالإضافة إلى ذلك، سيتسلم عضو حزب “القوة اليهودية”، يتسحاق فاسرلاف، حقيبة النقب والجليل، التي تم فصلها عن وزارة تطوير الضواحي التي ستنتقل إلى شاس. وزارة التراث التي تم إنشاؤها حديثًا ستنتقل أيضًا إلى القوة اليهودية، ليشغلها عميحاي إلياهو.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا