حالة تأهب في البلاد تحسبا من تصعيد الوضع بعد تصفية عنصرين من الجهاد الإسلامي

Israeli Defense Minister Benny Gantz, speaks during a joint press conference with his Greek counterpart Nikos Panagiotopoulos, at the Greek Ministry of Defence, in Athens, Greece, Friday, Nov. 18, 2022. (AP Photo/Michael Varaklas)
0 6٬326

وضعت الأجهزة الأمنية القوات العسكرية في حالة تأهب تحسبا من تصعيد الوضع إثر تصفية عنصرين كبيرين ينتميان إلى حركة الجهاد الإسلامي في جنين. وقد يتمثل التصعيد حتى في إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل. ويتضح من التحقيقات أن أحدَ العناصر الثلاثة الذين اعتقلوا مساء أمس كان قد دبر للقيام بعملية إرهابية كبيرة الحجم تستهدف الإسرائيليين. ومن المحتمل أن تكون له صلة بالسيارة المفخَّخة التي انفجرت في الأسبوع الماضي قرب قاعدة عسكرية في الضفة الغربية. ولم تقع إصابات في ذلك الحادث. وخلال تبادل إطلاق النار الليلة الماضية في وادي بورقين قرب جنين قتل قياديان ميدانيان من عناصر الجهاد الإسلامي وأصيب آخرون.

وأشاد رئيس الوزراء يائير لابيد بالنشاط الذي قامت به قوات الأمن الليلة الماضية. وقال إن هذه هي الطريقة الصحيحة لمحاربة الإرهاب ولحماية مواطني الدولة. وأكد لابيد أن نشاط القوات يعتبر استمرارًا للسياسة التي تتبعها الحكومة والمبنية على عدم التهاون مع الإرهاب.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا