جمعية حقوق المواطن: نقف مع الطالبة وطن ماضي ضد عنصرية جامعة بن غوريون

0 1٬438

أصدرت جمعيّة حقوق المواطن في إسرائيل، بيانًا تعلن فيه وقوفها مع الطالبة الجامعية وطن ماضي ضد إدانتها التعسفية من قبل جامعة بن غوريون، وتمثيلها من أجل إلغاء العقوبات التّعسّفيّة.

وأصدرت لجنة الطاعة في جامعة “بن غوريون” في بئر السبع قرار إدانة بحق الطالبة وطن ماضي، الناشطة في الجبهة الطّلّابيّة في الجامعة، وذلك على خلفيّة نشاط لإحياء ذكرى النكبة في الجامعة بعد إلقائها كلمة اقتبست فيها أبيات للشاعر محمود درويش تضمنت كلمة “الشهداء”.

وجاء قرار اللجنة بعد شكوى قدمتها ناشطة في حركة “إم ترتسو” في الجامعة، الحركة التي تشن حملة تحريض ضد النشطاء العرب واليساريين عامةً في الجامعات، وهي الحملة التي تصاعدت بعد سلسلة نشاطات إحياء ذكرى النبكة. واعتبرت لجنة الطاعة أن اقتباس كلمة “شهداء” من قبل الطالبة وطن ماضي فيه تحريض على العنف وإخلال بقوانين الجامعة من قبلها.

وجاء في بيان الجمعية: “توجهنا في جمعية حقوق المواطن لإدارة الجامعة وطالبنا بإلغاء ادانة وطن ماضي والتراجع عن أي إجراء في حقها، وشدّدنا على أنّ قرار الجامعة هو قرار تعسّفيّ يمسّ بحق الطّالبة الأساسي بالتعبير عن رأيها وحقها في الاحتجاج”.

وأضاف البيان: “كما تناولنا في توجّهنا التجاوزات الخطيرة في الإجراءات التي اتخذتها الجامعة ضد الطالبة، ابتداءً من المسّ في الحق لإجراء عادل:تم منع الجمهور المتضامن مع وطن من حضور المناقشة أمام لجنة الطاعة رغم عدم اتخاذ قرار بأن المداولات ستكون خلف أبوابٍ مُغلقة؛ شاركت ممثّلة عن قسم المستشار القانوني للجامعة، وكانت حاضرة في الجلسة وتدخلت فيها لصالح الادعاء وفي تقديم الاستشارة للقضاة؛ لم يتمّ الإعلان عن أسماء القضاة في الحكم؛ تمّت إضافة قاضية شاركت في إصدار الحكم رغم أنّها لم تكن جزء من لجنة الطاعة ولم تشارك في الجلسة أمامها، وتمّ تعيينها من قبل السكرتير الأكاديميّ الذي لا يملك مثل هذه الصلاحية”.

واختتم البيان: “مستمرّون في النضال لأجل حماية حريّة التعبير لوطن الماضي وإلغاء إدانتها التعسفية”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا