جسر الزرقاء : جماهير غفيرة تشيع جثمان الفتى وليد شهاب ضحية جريمة القتل

0 154
play-rounded-fill
شيعت جماهير غفيرة، عصر اليوم الأربعاء، جثمان الفتى وليد شهاب (14 عامًا)، من جسر الزرقاء، والذي توفي أمس متأثرًا بإصابته نتيجة تعرضه لإطلاق نار داخل مطعم في البلدة.

وكان مستشفى “هيلل يافه” في الخضيرة قد أعلن عن وفاة الفتى شهاب، أمس، بعد فشل كافة المحاولات لإنقاذ حياته. وكان الفتى قد أصيب برصاصة استقرت في بطنه، عندما كان داخل محل لبيع “البيتزا” في البلدة، برفقة شقيقته، يوم الجمعة الماضي، إذ أقدم مجهول وأطلق النار على المحل، ما أسفر عن إصابة الفتى بجروح بالغة الخطورة، توفي متأثرا بها.

وانطلقت جنازة الفتى من منزل عائلة الفتى في مركز قرية جسر الزرقاء، وحتى مسجد عمر بن الخطاب في وسط البلدة، وجرى أداء صلاة الجنازة على جثمان الفتى، ومن ثم نُقل إلى مثواه الأخير حيث ووري الثرى في مقبرة البلدة.

وسادت أجواء من الحزن الشديد في جسر الزرقاء في أعقاب وفاة الفتى شهاب، إذ كانت قد نظمت العديد من الوقفات الاحتجاجية بالإضافة لنصب خيمة اعتصام احتجاجًا على الجريمة المتفشية في البلدة.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا