توقيع اتفاقية عمل جماعية ريادية في شركتي بيلفون وبيزك بينلؤومي للاتصالات

0 2٬456

وقعت الهستدروت وإدارة شركة بيلفون للاتصالات وبيزك بينلؤومي وممثلي العمال أمس الثلاثاء على اتفاقية عمل جماعية خاصة. وستشمل اتفاقية العمل أكثر من 3000 عامل وستكون سارية المفعول حتى نهاية عام 2025. تأتي هذه الاتفاقية للشركتين من مجموعة بيزك بالإضافة الى الاتفاقيات العادية في كل شركة، وستكون بمثابة إطار متفق عليه من قبل ممثلي العاملين في الشركتين.

الاتفاقية، التي تم توقيعها تحت اشراف رئيس نقابة عمال الخلوي والإنترنت والهايتك ياكي حالوتسي، والتي تأتي بعد مفاوضات طويلة، تتضمن سلسلة من الإنجازات والامتيازات للموظفين والعمال، وتعمل على ترسيخ شروط العمل التي تتضمنها الاتفاقيات السابقة، وتمنح زيادة في الراتب بنسبة 9 بالمائة (ثلاثة بالمائة لكل موظف مؤهل في كل عام من السنوات ثلاثة للاتفاقية).  إضافة إلى زيادة الأجور الأفقية، تم الاتفاق أيضا على بند غير مسبوق ضمن الاتفاقية يهدف الى تعزيز مكانة القوى العاملة ذات الاقدمية في العمل في الشركة (العمال الذين يتقاضون حتى معدل الرواتب في المرافق الاقتصادية) والتي بموجبها تُمنح علاوات اجتماعية لجميع أولئك الذين أكملوا خمس سنوات على الأقل من العمل في الشركتين (بمعدل زيادة الحد الأدنى للأجور وفي كل مرة يتم فيها تحديثه).

وتشمل الاتفاقية أيضًا زيادة مشاركة الشركة في الوجبات، وزيادة ميزانية الرفاهية بنسبة 23٪ لكل موظف سنويًا بالمعدل، ومكافأة مع توقيع الاتفاقية تصل إلى 15000 شيكل، ومشاركة الشركة في تأمين علاجي للأسنان، واتفاق ريادي بخصوص العمل من المنزل والالتزام بإجراء مفاوضات لضم ممثل عن الموظفين والعمال في مجالي إدارة الشركتين. وتحمل الاتفاقيتان معهما بشرى كبيرة تنص على انه لن يتم فصل أي من العمال والموظفين إذا من تم العمل بخطط اصلاح، اذ انه سيكون بإمكانهم الخروج للتقاعد طوعا مع مضاعفة مكافأة التقاعد بشكل غير مسبوق في هذا القطاع بمقدار 280٪.

وفي إطار هذه الاتفاقيات، تم منح حقوق إضافية للعاملين في كل شركة:

في شركة بيليفون، تم الاتفاق بين الأطراف على أن تتعهد الإدارة بالحفاظ على ملكيتها للشبكة الخلوية وعدم بيعها أو تضمينها لمدة ثلاث سنوات ونصف. أيضا (مقارنة بالحقوق الموجودة في بيزك بينلؤومي) سيتم تقصير يوم العمل من تسع إلى ثماني ساعات ونصف، وسيتم تقصير فترة التدريب للحصول على التثبيت في العمل من ثلاث سنوات ونصف إلى ثلاث سنوات وسيتم الغاء سقف المبلغ الذي سيُحول الى صندوق الاستكمال.

كما تم الاتفاق على أن يحصل الموظفون الذين يعملون على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع على تأمين تقاعدي ومكافآت عند الفصل عن العمل مقابل العمل الإضافي الذي سيعملون فيه بالفعل. بالإضافة إلى ذلك، تم التوصل إلى اتفاق يقضي بإدراج أعمال الإصلاح الخاصة بشركة بيزك بينلؤومي في معمل التصليح التابع لبيليفون، وسيتم البدء باستيعاب عمال من الخارج للعمل المباشر في الشركة.

اما في شركة بيزك بينلؤومي، فقد تم الاتفاق بين الطرفين (اسوة بالحقوق الموجودة في بيليفون) على زيادة قيمة يوم النقاهة إلى 520 شيكل، وسيتم زيادة قيمة مدفوعات بدل الملابس إلى ألف شيكل وكل عامل او موظف الذي يزيد عمره عن 40 عامًا سيستحق إجراء رزمة فحوصات خاصة لكبار السن خلال فترة الاتفاقية. بالإضافة إلى ذلك، سيتم زيادة الاستحقاقات للمشاركة بتكاليف إضافية لرياض الأطفال لأبناء الموظفين حتى سن 5 (وليس حتى سن 3 كما هو الآن) وستتم زيادة الاستحقاقات للمشاركة بتكاليف للمخيمات الصيفية لأبناء الموظفين حتى سن 12 (بدلاً من سن 10 اليوم). وتم الاتفاق أيضًا على أنه اعتبارًا من 1 يناير 2024، فسيحق للعاملين الذين يعملون بالساعة ويتمتعون بأقدمية ثلاث سنوات في العمل الحصول على مدفوعات إجازة مرضية من اليوم الأول. وسترتفع نسبة المشاركة في الوجبات للموظفين المؤهلين إلى 900 شيكل – بشكل اختياري مقابل اتفاقية مع شركة تين بيس.

وقال رئيس نقابة العاملين في الخلوي والإنترنت والهايتك في الهستدروت ياكي حالوتسي: “قبل عامين أدركنا أننا نواجه خيبة امل كبيرة مقابل مجموعة بيزك. قررنا إقامة تمثيل مشترك للموظفين في الشركات التابعة للمجموعة. أكدنا أننا سنعارض أي خطة تحاول تفكيك التنظيم العمالي. من هنا أرحب بهذا الاتفاق الناجح. لقد أجرينا مفاوضات طويلة ومستمرة وعادلة حيث منعنا فصل العمال وفي نفس الوقت قمنا بتوسيع وتحسين شروط التوظيف. ستستمر الشركتين في المضي قدمًا مع مقابل ملائم وعادل للموظفين. أود أن أشكر الإدارة الجديدة على الانصات والتعاون. سوف نسير يدا بيد لصالح الموظفين وجمهور المستهلكين”.

بدوره قال رئيس لجنة العمال في بيليفون يحيئيل شيمن: ” نتحدث عن اتفاق استثنائي يرفع بشكل كبير من شروط وحقوق الموظفين ويسهل عليهم اقتصاديًا واجتماعيًا، خاصة في الأيام التي يكون فيه موضوع غلاء المعيشة يخيم فوقنا جميعًا. أنا فخور بحقيقة أنه في فترة صعبة ومعقدة لسوق الاتصالات، نجحنا من خلال الاتفاقية في جلب الشركات إلى شاطئ آمن وتوفير مستقبل آمن واستقرار وظيفي للموظفين “.

بدورها عقب رئيسة نقابة العاملين في شركة بيزك بينلؤومي ليمور ليبرمان لافي: “بعد مفاوضات معقدة وخطط عمل متغيرة باستمرار، تمكنا من توقيع اتفاقية تعتبر إنجازًا حقيقيًا للموظفين ولا يقل أهمية من ذلك ما تتضمنه الاتفاقية من منظور تجاري وتركيز على الشركة. ان شروط التقاعد الاستثنائية التي حققناها ستمنح المتقاعدين من الشركة دعماً مالياً قوياً لبقية الطريق. إنهم يستحقون ذلك بشكل خاص في ضوء التفاني والمثابرة التي أظهروها في مكان العمل لسنوات عديدة “.

هذا وقد شارك في المفاوضات نائب رئيس المكتب القانوني في قسم التنظيم المنهي المحامية تهيلا بنشو والمحامي كفير زئيف والمحامية ميخال هارئيل، ونيابة عن إدارتي الشركتين كل من نائب رئيس الموارد البشرية تسفيكا أبراموفيتش، يرافقه المحامي يارون ليسترل.

 

– مرفق البيان للنشر وصور من حفل التوقيع من تصوير ايدن بن يشاي والهستدروت

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا