تنوع موسيقي وخيارات ذكية.. معادلة المطرب المصري أحمد سعد لتوسيع دائرة جمهوره

0 5٬679

لليوم العاشر على التوالي، يحتفظ المطرب المصري أحمد سعد بمرتبة متقدمة ضمن قائمة الأغنيات الخمس الأكثر رواجًا (Trending) على يوتيوب في مصر، بأغنيته الجديدة “يا عرّاف” التي يشاركه فيها كل من المصري أحمد زعيم والتونسي مروان نوردو.

وحققت الأغنية أكثر من 5.6 ملايين مشاهدة منذ إطلاقها في الرابع من يناير/كانون الثاني الجاري، عبر منصة الفيديوهات الأشهر، لتنضم الأغنية إلى أخواتها من أغنياته التي حققت مشاهدات مليونية، منها: سايرينا يا دنيا، وسّع وسّع، وقت شدة، ع الجرار، عليكي عيون، والتي طرحها عبر يوتيوب خلال العام الماضي 2022، ليكون عامًا موسيقيا سعيدًا لأحمد سعد بعدما كان عام 2021 عامًا لأخبار الخلافات النقابية له.

خلافات مع النقابة

في سبتمبر/أيلول من عام 2021 أصدر هاني شاكر، نقيب المهن الموسيقية في مصر حينئذ، قرارًا يُلزم المطربين بالاستعانة بـ8 عازفين على الأقل في إحياء حفلاتهم الحية داخل مصر، في محاولة من النقابة لمنع اعتماد المطربين على تقنية “البلاي باك”، وأداء أغنياتهم على خلفيات موسيقية مسجلة سابقًا عبر “الفلاش ميموري”، في سبيل توفير مزيد من فرص العمل لأعضائها من الموسيقيين والعازفين.

وكان أول من طُبّق عليه هذا القرار هو المطرب أحمد سعد، بعد إحيائه حفلا بالساحل الشمالي في مصر يوم الخميس 16 سبتمبر/أيلول من العام نفسه، بمصاحبة 4 فقط من عازفي الإيقاع، معتمدًا على الخلفية الموسيقية المعدّة مسبقًا.

وخلال شهر واحد، أصدرت النقابة بيانًا بقرار الإيقاف جاء فيه “قررت نقابة المهن الموسيقية وقف المطرب أحمد سعد عن العمل بدءًا من يوم 31/10/2021 لعدم تنفيذه قرار النقابة، بإلزامه سداد غرامة مالية لمخالفته لقراراتها، ويتم الإلغاء في حال سداد الغرامة المقررة”.

بالفعل، قام أحمد سعد بتسديد الغرامة، ليعاود إقامة الحفلات من دون الاستعانة بالعدد المقرر للعازفين، ليصدر بحقه قرار جديد بالإيقاف والغرامة في أغسطس/آب 2022، لم يدفعها فتقرر إيقافه عن إحياء الحفلات الحية داخل مصر.

 

 

عام الحظ

ورغم أن عام 2021 لم يكن فيه التوفيق حليف أحمد سعد بشكل كبير، فإن عام 2022 كان عام الحظ لأحمد سعد، وذروة النجاح لقناته الرسمية على يوتيوب، ففي العام الماضي حظيت القناة التي أطلقها في ديسمبر/كانون الأول 2016 بزيادات بارزة في عدد المشتركين والمشاهدات.

ويتابع قناته منذ إنشائها قبل 6 سنوات وحتى اليوم أكثر من 3.3 ملايين، شاهدوا فيديوهاته أكثر من 1.212.5 مليون مرة. فوفقا لموقع “سوشيال بلايد”، حقق أكثر من نصفها خلال عام 2022 فقط، فقد شوهدت فيديوهاته أكثر من 715 مليون مرة في العام الماضي، بينما بلغت مشاهداته خلال السنوات الخمس السابقة قرابة 500 مليون مشاهدة فقط.

كذلك اكتسب 1.3 مليون مشترك في العام نفسه، بينما جمع مليونين فقط خلال السنوات الخمس الأولى، وذلك يجعل أرباحه السنوية المتوقعة من مشاهدات يوتيوب تتراوح بين 185 ألف و3 ملايين دولار، وفقًا لتسعيرة المشاهدة التي يضعها يوتيوب بحسب بلد المشاهدة.

تنوّع موسيقي وخيارات ذكية

وخلال الفترة الأخيرة من مسيرته الموسيقية، لجأ أحمد سعد إلى خيارات موسيقية جديدة، كان أبرزها خلال عام 2021، بأغنيته “الملوك” المشتركة مع “عنبة” والثنائي “دابل زوكش” نجوم الجيل الجديد من مغني المهرجانات والراب، والتي كانت بداية مسار جديد وناجح، فمن خلالها تمكن من إضافة شرائح جديدة إلى جمهوره الأصلي، من الشباب وأبناء الألفية الجديدة، حيث سيضعهم في حسبانه في الأغنيات التالية، فضلًا عن وصولها إلى عرض عالمي داخل مسلسل من إنتاج “ديزني”.

وحسب موقع “سوشيال بلايد”، كانت ذروة المشاهدات والاشتراكات الجديدة لأحمد سعد في شهر مارس/آذار 2022، بالتزامن مع عرض مسلسل “فارس القمر” (Moon Knight) من إخراج المصري محمد دياب الذي استخدم أغنية “الملوك” لأحمد سعد ضمن أحداث المسلسل المعروض عبر منصة “ديزني بلس”، لتتوالى بعدئذ الاشتراكات والمشاهدات وكذلك الأغنيات الجديدة المختلفة عن إنتاجاته السابقة.

ويظل الخيار الأذكى في مسار أحمد سعد هو التنوع الموسيقي الذي يحاول الحفاظ عليه، إذ يصرّ على غناء عدة أنماط موسيقية تسمح بها قدراته الصوتية، من الغناء الشعبي، إلى غناء البوب، وحتى الأغنيات العاطفية ذات الإيقاع البطيء، إلى جانب أغنيات الأفلام، والإعلانات التجارية كذلك.

إنتاجات متعددة وحضور مكثف يضمن له نجاح أغنية واحدة على الأقل من بين 19 أغنية أصدرها في 2022، لكن ما حدث هو نجاح أكثر من 6 أغنيات بمشاهدات مليونية والحفاظ على صدارة في “ترندنغ” يوتيوب.

أقرب إلى الجمهور

الكثافة الإنتاجية ليست حكرًا على أحمد سعد، فهو خيار سبقه إليه العديد من مغنّي الراب والمهرجانات، بداية من ويجز حتى حسن شاكوش وحمو بيكا، لكن الخيار الخاص لأحمد سعد هو الاقتراب أكثر إلى الجمهور، ومشاركة تفاصيل أكثر من مجرد أغنية، مستغلا نفوذ المنصات الاجتماعية إلى الحياة اليومية.

استطاع سعد إطلاق “صرعات” ذات خصوصية شخصية، تحمل توقيعه، فإلى جانب النكات المضحكة من فرط سخافتها والتي صارت علامة مميزة له في البرامج الحوارية وعلى المنصات الاجتماعية، كانت لأحمد سعد علامة مميزة أخرى تمثلت في الرقصة الهزلية لأغنية “سايرينا يا دنيا” التي تمتعت برواج واسع عبر منصات تيك توك وإنستغرام، بل كذلك تمت الاستعانة بها في مسلسل “الكبير أوي” في موسم رمضان الماضي.

المصدر : الجزيرة

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا