تقرير: عدد الأسر التي تعاني من ضائقة اقتصادية في إسرائيل ارتفع بنحو 15% منذ كورونا

صورة للتوضيح فقط
0 5٬814

ارتفع عدد الأسر التي تعاني من الضائقة الاقتصادية بـ 131 ألف أسرة منذ تفشي وباء كورونا، بحسب “تقرير الفقر البديل” لمنظمة “لتيت” الذي نشر صباح اليوم الاثنين. وبحسب التقرير، في عام 2022 كان هناك 830 ألف أسرة في ضائقة اقتصادية (27.7%) مقابل 699 ألف (24.1%) قبل الوباء – بزيادة 14.9%. وبلغ العدد ذروته خلال الوباء: بلغت نسبة الأسر التي تعاني من ضائقة اقتصادية 38.6% عام 2020، و 31.6% عام 2021. بالإضافة إلى ذلك، فإن خُمس العائلات في إسرائيل معرضة لخطر الانحدار إلى الفقر.

وقاس التقرير المصاعب الاقتصادية باستخدام متغيرات: الدخل أقل من نصف متوسط دخل الفرد – تحت خط الفقر، وغياب الشروط الأساسية – التخلي عن ثلاث ضروريات تشمل الأدوية والمنتجات الغذائية ودفع الفواتير وسداد الديون وغير ذلك.

وبحسب التقرير، ارتفعت نسبة المحتاجين للمساعدة من جهة خارجية بسبب وضعهم المالي من 1.5% قبل فيروس كورونا إلى 4.3% هذا العام، كما ارتفعت نسبة من هم في “الفئة الدنيا” من حيث دخلهم إلى 20.1% من الأسر في عام 2022. قبل الوبا ، كان معدلهم 14%.

ويشير التقرير إلى أن 680،475 عائلة في إسرائيل تعيش في حالة انعدام أمن غذائي، منها 312،825 عائلة تعيش في حالة انعدام أمن غذائي شديدة، ويبلغ عدد الأطفال الذين يعيشون في حالة انعدام أمن غذائي ما يقارب المليون طفل، منهم حوالي 601 ألف يعانون من انعدام الأمن الغذائي الشديد.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا