تركيا تدين زيارة وزير الأمن القومي لباحة المسجد الأقصى في القدس وتعتبرها “استفزازية”

קרדיט צילום- נועם מושקוביץ:דוברות הכנסת .
0 7٬955

“ذكّر أوغلو كوهين بتطلعات بلدنا وحساسياتنا تجاه القضية الفلسطينية، وأكد أننا وجدنا الخطوة التي قام بها أمس وزير الأمن القومي الإسرائيلي استفزازية”

أدان وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الزيارة “الاستفزازية” التي قام بها وزير الأمن القومي الإسرائيلي الجديد إيتامار بن غفير الثلاثاء لباحة المسجد الأقصى في القدس الشرقية، خلال اتصال هاتفي مع نظيره الإسرائيلي إيلي كوهين كما أكّدت الوزارة التركية، الأربعاء.

وقالت الوزارة في بيان “ذكّر السيد تشاوش أوغلو السيد كوهين بتطلعات بلدنا وحساسياتنا تجاه القضية الفلسطينية، وأكد أننا وجدنا الخطوة التي قام بها أمس وزير الأمن القومي الإسرائيلي استفزازية”.

أثارت زيارة بن غفير لباحة الحرم القدسي التي يصورها صعودا إلى جبل الهيكل حفيظة جزء كبير من الطيف السياسي وغير السياسي داخل إسرائيل، ناهيك عن الردود المنددة من جانب العديد من الدول العربية والأوروبية وكذلك الولايات المتحدة. السفير الأميركي في إسرائيل توم نيدس قال إن هذه الأعمال لا تصب في مصلحة حل الدولتين الذي تعتبره الولايات المتحدة الحل الأمثل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

كما أن هذه المسألة لا تحظى بإجماع ديني وشعبي عدا عن أن بن غفير، أقدم على تلك الخطوة بالرغم من تصريحه لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في اليوم السابق للزيارة عن إرجائه المسألة إلى الأسابيع القليلة القادمة وفاجأ الجميع حين ظهر في الغداة بصحبة مجموعة من المرافقين بينهم رجال شرطة ورجل دين.

وفي تطور على الصعيد العالمي، وافق مجلس الأمن الدولي الأربعاء، على عقد جلسة غداً الخميس، حول “القضية الفلسطينية”، وسط رد فعل دولي متصاعد على دخول وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتامار بن غفير إلى الحرم القدسي.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا