تدشين دراجة نارية للطوارئ في الناصرة تخليدًا لذكرى الشرطي امير خوري

مصدر الصور مايكل خوري
0 7٬094

بعد ثمانية أشهر من مقتله خلال عملية في بني براك، التقت عائلة الشرطي امير خوري، مع الطاقم الطبي الذي حاول انقاذ حياته، وذلك في حفل أقيم في الرملة بحضور عائلته والعديد من وجهاء الدولة.

خلال الحفل تم إطلاق دراجة نارية لحالات لطوارئ لخدمة السكان في مدينة الناصرة التي كان يعيش فيها الشرطي خوري.

 تدشين دراجة نارية للطوارئ تخليدًا لذكرى امير خوري

شهد الأسبوع الماضي (الخميس) حفل تدشين دراجة نارية للطوارئ تابعة لنجمة داوود الحمراء، تبرعت بها منظمة Tikkun Global من خلال جمعية أصدقاء المسيحيين اصدقاء نجمة داوود الحمراء، تخليداً لذكرى الرقيب الراحل الرائد أمير خوري الذي قُتل خلال عملية في بني براك في مارس الماضي.

تم إطلاق الدراجة النارية في الرملة، بحضور: والدي الشرطي الراحل وأفراد أسرته، وشريكته شاني إيشار، وشخصيات عديدة.

كانت لحظة مثيرة خلال الحدث عندما التقى أفراد عائلة امير خوري لأول مرة بفريق نجمة داود الحمراء، الذي كافحوا من أجل حياة أمير في لحظاته الأخيرة. وسمع أقارب وزوجة الأمير الراحل عن العلاج الطبي لأمير في الميدان وأثناء الإخلاء إلى المستشفى وشكروهم على عملهم.

الدراجة النارية ، التي تبرعت بها منظمة Tikkun Global من خلال جمعية أصدقاء المسيحيين، ستتمركز في مدينة إقامة الشرطي أمير خوري الناصرة، وتم تجهيز الدراجة النارية بأجهزة الإنعاش المتقدمة والإسعافات الأولية بما في ذلك جهاز تنظيم ضربات القلب ومعدات التنفس B.L.S.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا