بيني غانتس: السماح لأيتمار بن غفير بالسيطرة على شرطة الحدود في الضفة الغربية سيتسبب في “ضرر جسيم للأمن”

0 3٬542

حذر وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس، اليوم الأربعاء، من أن السماح لوزير الأمن العام المستقبلي إيتمار بن غفير بتولي السيطرة على شرطة الحدود في الضفة الغربية من شأنه أن يتسبب في “ضرر جسيم للأمن”.

وأكد غانتس في مؤتمر أمني في رمات غان، أن “الهيكل العملياتي والقيادي للجيش يجب أن يظل مستقلاً عن السيطرة السياسية” وتابع” بينما يخضع رئيس أركان الجيش الإسرائيلي وقادته لقرارات على المستوى السياسي، فإنهم يتمتعون بالسلطة والمسؤولية لإدارة الأنشطة العملياتية والقيادية للجيش “.

وقال غانتس في تصريحات لقادة الجيش الإسرائيلي “أعلم أنك ستحتفظ بمسؤوليتك الوطنية … لكن في الوقت نفسه، لا تحني رأسك أبدًا لأي ضغط سياسي”.

ومن المتوقع أن يصبح بن غفير وزيرا للأمن القومي في الحكومة اليمينية الدينية التي سيشكلها رئيس الوزراء المستقبلي بنيامين نتنياهو، (منصب وزير الأمن القومي الذي تم إنشاؤه حديثًا هو وظيفيًا منصب وزير الأمن العام بصلاحيات واسعة)

وشكك بن جفير في هيكل القيادة المستقل للشرطة، وضغط من أجل تخفيف قواعد إطلاق النار للسماح لقوات الأمن بإطلاق النار على أي شخص يحمل حجرًا أو قنبلة حارقة.

وكان غانتس قد حذر ، الإثنين المنصرم، من أن “بن غفير ينشئ ميليشيا خاصة في الضفة الغربية يمكن أن تعرض حياة الناس للخطر و تؤدي إلى انهيار التنسيق مع الفلسطينيين وتصعيد أمني”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا