بيتون: الحكومة المقبلة تخطط للقضاء على الجهاز التعليمي

0 4٬733

افتتح في الكنيست اجتماع طارئ دعت له وزيرة التربية والتعليم “يفعات شاشا بيتون”، للتعبير عن احتجاجها على وحدة البرامج الخارجية من مسؤولية الحكومة إلى مسؤولية رئيس حزب “نوعام” آفي ماعوز – ذي المواقف اليمينية المتطرفة. وأوضحت الوزيرة بيتون: “أن الحكومة المقبلة تخطط للقضاء على الجهاز التعليمي ونقل صلاحياته الى أشخاص يملكون آراءً متطرفة”.

وقال في الاجتماع رئيس الوزراء (يائير لابيد): “إن وزير التربية والتعليم القادم لن يستطيع إدارة الوزارة، لأن الحكومة الجديدة مزقت الوزارة شر تمزيق لأسباب غير موضوعية أو مهنية.

وتساءل قائلا: “ما الاستنتاج الذي يمكن استخلاصه إذا كان من يقود الوزارة هم أناس يعتنقون مواقف مسيحانية ويريدون إعادة النساء للقيام بالعمل المنزلي فقط، ويعتقدون بأن من هو ليس يهودي فهو مواطن من الدرجة الثانية؟”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا