بن غفير يطالب باجتماع عاجل للكابينت لمنع رفع العلم الفلسطينيّ

צילום- נועם מושקוביץ:דוברות הכנסת
0 7٬944

طلب ​​وزير الأمن القومي إيتمار بن جفير من رئيس مجلس الأمن القومي، عقد مجلس الوزراء السياسي والأمني المصغر (الكابينت) ​​لبحث الموضوع.

نهاية التلويح بأعلام منظمة التحرير الفلسطينية في المظاهرات اليسارية، أفادت القناة 14، مساء امس (الخميس)، أن وزير الأمن القومي إيتمار بن جفيبر طلب من رئيس مجلس الأمن القومي الجديد تساحي هنغبي عقد مجلس الوزراء السياسي والأمني ​​لمناقشة الموضوع. כנס

في الأسبوعين الماضيين، وخلال المظاهرات الضخمة في تل أبيب من قبل كتلة يسار الوسط، ضد الإصلاح القانوني لياريف ليفين، تم رفع العديد من أعلام منظمة التحرير الفلسطينية.

وبحسب النبأ، يأتي طلب بن جفير في أعقاب الرفض القانوني الذي تلقاه، بعد أن أمر وطالب ضباط الشرطة المسؤولين عنه بفرض حظر على رفع أعلام منظمة التحرير الفلسطينية في أراضي دولة إسرائيل.

أدرك إيتامار أن عليه التصرف بشكل مختلف

قالت مصادر مطلعة على التفاصيل: “أدرك إيتامار أن عليه التصرف بشكل مختلف”.

الذي أبلغ بن جفير بعدم وجود مانع قانوني للتلويح بالأعلام الفلسطينية داخل أراضي دولة إسرائيل، هي المستشارة القانونية للحكومة ميارا. وبحسب المحامية غالي باهارف ميارا، في الرسالة التي أرسلتها الى بن جفير الأسبوع الماضي، “لاحظ أن هذه قضية تنطوي على اعتبارات سياسية بالغة الحساسية”. مسؤولي الأمن.

وأضاف ميارا: “قبل أن أفكر في إمكانية تغيير سياسة الإنفاذ، يجب أولاً قبول موقف المسؤولين السياسيين المعنيين بعد الاستماع إلى مسؤولي المؤسسة الأمنية”. علاوة على ذلك، التفت بن جفير إلى رئيس مجلس الأمة أمس وطلب عقد مجلس الوزراء في أقرب وقت ممكن – يجب على مانوت التأكد كما ذكرنا من أن الوضع القانوني سيسمح برفع الأعلام بشكل شامل.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا