بن غفير: سأطلب من رئيس الوزراء اقحام الشاباك في محاربة العنف والجريمة

צילום- נועם מושקוביץ:דוברות הכנסת
0 8٬296

قال وزير الأمن القومي ايتمار بن جابر اليوم الجمعة “سأطلب من رئيس الوزراء خلال فترة وجيزة تنفيذ بنود اتفاق الائتلاف بين حزبي عوتسما يهوديت والليكود، والتي تسمح باستخدام الشاباك في محاربة العنف والجريمة.

وأضاف أنه “بعد فحص عمل الشرطة وتقييم للشرطة الذين تضحي بأرواحها، علينا أيضا تفعيل الشاباك بشكل مكثف، وسيتم القيام بذلك جنبًا إلى جنب مع نشاط الشرطة. ولا مفر من تفعيل الشاباك ايضا في ظاهرة تتحول الى بلاء لهذه الدولة “.

يُذكر أن الشاباك مفوض وفق القانون بمعالجة القضايا الأمنية، ولا يتم إقحامه عادة في التحقيقات الجنائية. وتم مؤخرا الاستعانة بخدمات الشاباك لفك لغز السطو الكبير على قاعدة للجيش شمالي البلاد ما أفضى إلى اعتقال المتورطين وغالبيتهم من النقب.

تهدف هذه الخطوة إلى مساعدة الشرطة في مكافحة الجريمة، على خلفية العنف المتزايد في جميع أنحاء البلاد. بناء على الاتفاق “الحكومة ستوعز إلى الشاباك بمساعدة شرطة إسرائيل في مكافحة الجريمة ذات الخلفية القومية ومنظمات الجريمة وكذلك عائلات الجريمة. وستخصص وحدة مخصصة في الشاباك لمصلحة الأمر”. كما تم التوضيح في الاتفاق أن يتم التعاون الوثيق بين مكتب رئيس الوزراء ووزير الأمن القومي فيما يتعلق بتدخل الشاباك في القضايا الجنائية.

والمجتمع العربي في إسرائيل يشهد حالة فلتان أمني تشابكت خيوطه بين الجريمة الجنائية والجريمة ذات الخلفية القومية التي تجتمع حول استخدام السلاح وسط فوضى تقوم الشرطة بجهود حثيثة مؤخرا لمحاربتها واجتثاثها. وقد طُرح قبل اليوم موضوع استدعاء الشاباك للمساعدة في السيطرة على الجريمة المسلحة في المجتمع العربي والتي أزهقت خلال عام 2022 ما يزيد عن مائة قتيل.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا