بعد عملية القدس : جلسة لرئيس الحكومة لتقييم الوضع الأمني

Members of Zaka Rescue and Recovery team clean blood from the scene of an explosion at a bus stop in Jerusalem, Wednesday, Nov. 23, 2022. Two blasts have gone off near bus stops in Jerusalem, killing one person and injuring at least 14, in what Israeli police said were suspected attacks by Palestinians. (AP Photo/Maya Alleruzzo)
0 8٬350

يعقد رئيس الحكومة الإسرائيلية، يائير لبيد، ظهر اليوم الأربعاء، اجتماعا لتقييم الوضع الأمني في مقر وزارة الأمن في تل أبيب، وذلك في أعقاب تفجيرين في القدس، صباح اليوم، أسفرا عن مقتل شخص وإصابة 14 آخرين وبينها جروح خطيرة.

وسيشارك في هذه المداولات كل من وزير الأمن، بيني غانتس، ووزير الأمن الداخلي، عومير بار ليف، ورئيس مجلس الأمن القومي، إيال حولاتا، والمفتش العام للشرطة، يعقوب شبتاي، ورئيس الشاباك، رونين بار، ونائب رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أمير برعام، ومسؤولين آخرين. وفي نهاية المداولات، سيطلع لبيد المكلف بتشكيل الحكومة المقبلة، بنيامين نتنياهو، على نتائجها.

وقال بار ليف إنه “نعلم بيقين كبير أنه توجد علاقة بين التفجيرين. وآمل جدا أنه سنكشف المنفذ أو المنفذين”. وأضاف أنه “إذا كانت هناك علاقة فعلا بين الانفجارين، فواضح أن هذا حدث معقد أكثر بكثير. وهذا ليس أمر قرر شخص ما تنفيذه في الصباح”. وترجح الشرطة أنه تم تفعيل كلتا العبوتين الناسفتين عن بعد. واعتبر مصدر أمني رفيع أن “طبيعة الانفجارين تدل على تنظيم إرهابي محنك”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا