بطيرم : تأكدوا خضوع كافة العاملين فيها لدورة السلوك الآمن الإلزامية لترخيص الحضانة التي تقدمها بطيرم حفاظا على أمان الأولاد

0 6٬749

–       الدورة الإلزامية تأتي على ضوء تسجيل اكثر من 20 الف إصابة خلال السنوات الاخيرة لأطفال خلال مكوثهم في الحضانة وتسجيل ما يقارب 29 حالة وفاة 

يبدأ هذه الأيام في مختلف أنحاء البلاد التسجيل السنوي لحضانات الأطفال ولجيل الطفولة المبكرة، حيث يتسابق الاهل في مختلف البلدات للتوافد الى الحضانات النهارية المختلفة للاطلاع على مرافقها ومنشآتها وطاقم العاملين فيها وتسجيل الطفل إذا ما قرروا ذلك.

وبحسب قانون الرقابة على الحضانات النهارية الذي دخل حيز التنفيذ عام 2019، فان القانون يُلزم كل حضانة تضم أكثر من 7 أطفال، ان تستوفي شروط قسم التفتيش والرقابة من خلال تسجيل رسمي ومنظم. ويهدف القانون الى تحديد مواصفات موحدة لنشاط الأُطر التعليمية لجيل الطفولة المبكرة، وتطبيق الرقابة من أجل حماية حقوق الأطفال والحفاظ على كرامتهم، واتاحة تطورهم في بيئة مناسبة ومنع أي إمكانية للمس بصحتهم او تسبب أي أذى لهم او اصابتهم لا سمح الله.

وفي إطار متطلبات انظمة قانون الرقابة والإشراف على الحضانات النهارية، يتعين على جميع الموظفين الذين يعملون ويعتنون بأطفال الحضانة، سواء كانوا من المعالجين والمساعدين والمدراء، الخضوع لدورة تتعلق بالسلوك الآمن في الحضانة ودورة لتقديم الإسعافات الأولية.

يذكر انه اعتبارًا من شهر يناير 2022، تم نقل المسؤولية عن الحضانة النهارية إلى وزارة التربية والتعليم. ومع الانتقال إلى وزارة التعليم، طورت مؤسسة “بطيرم” لأمان الأولاد دورة تدريبية عامة وموحدة، تعد إلزامية لجميع موظفي الحضانات النهارية، وهي شرط ضروري للحصول على ترخيص للحضانة وللموظفين، حيث توفر هذه الدورة معلومات في غاية الأهمية لإنقاذ الأرواح.

بالإضافة إلى ذلك عملت مؤسسة “بطيرم” لأمان الأولاد على تطوير دورة لتأهيل مدربين حول السلوك الآمن – وهو شرط اساسي لأي شخص يقوم بتمرير دورة السلوك الآمن لطواقم العاملين في الحضانات.

وتعمل مؤسسة “بطيرم” لأمان الأولاد على تقديم دورة السلوك الآمن، كمؤسسة رائدة في هذا المجال، حيث يتم تقديم الدورة باللغتين العربية والعبرية من قبل مدربين محترفين مهرة في مجال التدريب.

تأتي هذه الدورة الالزامية على ضوء المعطيات التي تجمعها مؤسسة “بطيرم” لأمان الاولاد سنويا حول نسب اصابة الاولاد والاطفال خلال مكوثهم في الحضانات في مختلف انحاء البلاد حيث اشارت هذه المعطيات الى أكثر من 20 ألف اصابة للأطفال في الحضانات المختلفة خلال السنوات العشرة الاخيرة، هذه الاصابات التي تطلبت نقلهم الى غرف الطوارئ لتلقي العلاج وتسجيل ما يقارب 29 حالة وفاة جراء الحوادث غير المتعمدة في الحضانات خلال العقد الاخير. وشددت “بطيرم” على ان مسببات الاصابة الرئيسية في للأطفال في الحضانات حي الاختناق بنسبة والسقوط وغيرها من المسببات المختلفة.

وتحدثت المديرة العامة لمؤسسة “بطيرم” لأمان الأولاد اورلي سلفينجر عن هذه الدورة وقالت: “تعتبر فترة الحضانة مهمة جدا تساهم الى حد كبير في تطور الطفل. نحن كآباء نريد أن نعرف ونتأكد من أن طفلنا في أيد أمينة، يحصل على الرعاية الدافئًة والمعاملة الطيبة والطعام المغذي والمناسب، وساحة لعب آمنة وحتى أصدقاء جدد. ولكن قبل كل شيء، من المهم بالنسبة لنا أن يمكثوا أطفالنا بأمان خلال ساعات تواجدهم في الحضانة. هذا هو الغرض من دورة السلوك الآمن التي نجريها للعاملين في الحضانات. حيث تعتبر بيئة الحضانة الآمنة أمرًا بالغ الأهمية للحفاظ على حياة سلامة أطفالنا. من هنا أدعو أولياء الأمور للاهتمام والانتباه الى إرشادات السلامة الأمان وضرورة توفرها عند اختيار الحضانة لأطفالهم، لأنه في نهاية اليوم أهم شيء بالنسبة لنا هو عودة أحبائنا إلى المنزل سالمين”.

صورة اورلي سلفينجر المديرة العامة لبطيرم؛ تصوير عنبال مرماري

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا