بزعم “خطره على أمن الدولة” : تمديد قرار منع الشيخ رائد صلاح من السفر

0 9٬086

مدّدت وزارة الداخلية الإسرائيلية، قرارها بمنع الشيخ رائد صلاح من السفر خارج البلاد، بزعم “خطره على أمن الدولة” وسعيه لتشكيل أطر بديلة للحركة الإسلامية المحظورة إسرائيليا.

ويسري قرار منع رئيس لجان إفشاء السلام المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا ابتداء من اليوم الثلاثاء (14/2/2023) وحتى تاريخ 13/3/2023.

ووُقِّع أمر منع الشيخ رائد من السفر على يد ميخائيل ملكيئيلي القائم بأعمال وزير الداخلية الإسرائيلية، مستندا إلى “أنظمة الطوارئ من العام 1948”. وجاء فيه أنه: “استمرارا للأمر الصادر يوم 1 أيلول/سبتمبر (شهر9)، وبعد أن اطلعتُ على معلومات استخباراتية بخصوص السيد رائد صلاح محاجنة وبحسبها فهو يقود نشاطا لإقامة وتشكيل أطر بديلة لتنظيم الحركة الإسلامية الشمالية التي أعلن عنها كمنظمة إرهابية، وهناك خشية من أن سفره إلى الخارج سيستغل من أجل تقديم مصالح الحركة الإسلامية المحظورة من خلال التعاون مع منظمات إرهابية. لذلك اقتنعت أن في سفره إلى الخارج سيشكل خطرا جديا على أمن الدولة”.

هذا وتضمن قرار المنع إمكانية الاعتراض عليه كتابيا خلال مدة 14 يوما مع الإشارة إلى احتمال تمديده لغاية 6 أشهر!

يشار إلى أن الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية قبل حظرها إسرائيليا في العام 2015، يلاحق إسرائيليا منذ سنوات بالاعتقال والإبعاد عن القدس والأقصى والمنع من السفر خارج البلاد.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا