بالرغم من قرار المحكمة العليا: من المتوقع أن يحضر درعي جلسة مجلس الوزراء غدًا

צילום: נועם מושקוביץ/דוברות הכנסת
0 8٬086

على الرغم من حكم المحكمة العليا وطلب المدعي العام بإقالته ، من المتوقع أن يحضر رئيس شاس أرييه درعي جلسة مجلس الوزراء غدا الأحد، هذا على الرغم من أنه من المرجح أن يترك منصبه فعلًا بعد قرار المحكمة العليا. وقال مقربون من رئيس الوزراء ان درعي سيستمر كمراقب في مجلس الوزراء وأمين سر، وأن المناقشات المحمومة حول الموضوع ما زالت جارية من أجل إيجاد حل.

ربما يكون درعي أكبر شخصية في الحكومة بعد نتنياهو. إنه عضو في مجلس الوزراء السياسي والأمني​. وفي الحديث عن مستقبله السياسي، نشأت احتمالية أنه بعد إقالته، سيسعى نتنياهو إلى إيجاد إمكانية للسماح لدرعي بالعمل كمنصب “مراقب” في الحكومة، نتنياهو يريده في الحكومة لأنه يراه عاملا معتدلا وصاحب خبرة.

واقرت محكمة العدل العليا الدراماتيكي قرارًا شبه إجماعي يوم الأربعاء بإبطال تعيين زعيم “شاس” أرييه درعي في منصبي وزير الداخلية ووزير الصحة.

واعترف درعي، الذي قضى في السابق فترة في السجن لإدانته بالكسب غير المشروع، بارتكابه مخالفات ضريبية العام الماضي كجزء من صفقة ادعاء استقال بموجبها من الكنيست وحُكم عليه بالسجن مع وقف التنفيذ. يُعتبر درعي حليفا رئيسيا في حكومة نتنياهو التي تضم أحزاب يمينية ويمينية متطرفة ومتشددة، ثم عاد إلى الكنيست كرئيس لحزب شاس الذي فاز بـ 11 مقعدا في نوفمبر. في ديسمبر، سارع الإئتلاف إلى تسريع التشريعات لتمهيد طريقه لتولي منصبي وزير الداخلية ووزير الصحة.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا