بالاس يوقف قطار مانشستر يونايتد بتعادل قاتل

0 5٬691

أوقف كريستال بالاس سلسلة انتصارات مانشستر يونايتد بتعادل قاتل في اللحظات الأخيرة بهدف لكل فريق، اليوم الأربعاء، في مباراة مؤجلة من الجولة السابعة بالدوري الإنجليزي الممتاز.

برونو فيرنانديز كان المبادر بالتسجيل للمان يونايتد بهدف في الدقيقة 44، قبل أن يحرز ميشيل أوليز هدف التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 90+1.

بهذه النتيجة، ظل مان يونايتد في المركز الثالث برصيد 39 نقطة، متأخرا بفارق الأهداف عن مانشستر سيتي، فيما وصل بالاس للنقطة 23 في المركز الـ12.

مان يونايتد ضغط منذ البداية على أصحاب الأرض، أملا في خطف هدف مبكر، وهو ما كاد يتحقق في أول 10 دقائق عبر ماركوس راشفورد، الذي أهدر انفرادا بغرابة شديدة بعدما سدد كرة ضعيفة بين أحضان الحارس فيسنتي جوايتا.

وبعد دقائق معدودة، جرب لوك شو حظه بتسديدة قوية من الجانب الأيسر، مرت بجوار القائم.

وتلقى أنتوني تمريرة بينية طولية وصلته داخل منطقة جزاء بالاس، لتسنح له فرصة وضع كرة ساقطة أثناء تقدم جوايتا خارج مرماه، لكن الكرة اصطدمت في الشباك من الخارج.

وظهر فيجورست لأول مرة بتهديد حقيقي على مرمى الفريق اللندني بعدما ارتقى لعرضية من الجانب الأيسر، ليقابلها بضربة رأسية علت العارضة، قبل أن يجرب برونو فيرنانديز حظه بتسديدة بعيدة، أخطأت طريق المرمى.

وسنحت فرصة لراشفورد لصيد الشباك من ركلة حرة بالقرب من منطقة الجزاء، لكن تسديدته مرت بجوار القائم.

وكاد كريستال بالاس أن يصطاد شباك ديفيد دي خيا من أول فرصة حقيقية بعدما تهيأت كرة لإدوارد، الذي أطلق تسديدة لامست يد الحارس الإسباني قبل أن ترتطم بالعارضة.

وقبل دقيقة واحدة على نهاية الشوط الأول، أرسل إريكسن تمريرة عرضية من قلب منطقة الجزاء نحو فيرنانديز، الذي تسلم الكرة وسددها بقوة إلى الشباك، مسجلا هدف تقدم اليونايتد قبل الاستراحة.

هدأ إيقاع المباراة قليلا في الشوط الثاني وتضاءلت الفرص الخطيرة على كلا المرميين، فيما كانت تسديدة راشفورد الأخطر، رغم ابتعادها عن المرمى.

وظهر على اليونايتد الرضا بهذا الهدف، حيث عمد لاعبوه إلى الحفاظ على النتيجة مع ندرة الفرص المتاحة لهم في الثلث الهجومي.

وتلقى يونايتد ضربة موجعة في آخر 10 دقائق من الوقت الأصلي بعدما ارتكب البرازيلي كاسيميرو مخالفة، استوجبت حصوله على بطاقة صفراء، ستؤدي لإيقافه عن المباراة المقبلة ضد آرسنال.

وحاول ويلفريد زاها التوغل من الجانب الأيسر حتى اقترب من منطقة جزاء الشياطين الحمر، مطلقا تصويبة صاروخية بعيدة المدى، علت مرمى دي خيا.

وزادت جراح اليونايتد بعدما نجح أوليز في معادلة النتيجة لأصحاب الأرض من ركلة حرة نفذها بطريقة رائعة، عجز دي خيا عن التصدي لها، لتنتهي المباراة بعدها بالتعادل بهدف لكل فريق.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا