انقرضت مع الديناصورات.. تعرفوا على أكبر سلحفاة في العالم

0 1٬111

اكتشف علماء من جامعة برشلونة حفرية لأضخم سلحفاة بحرية أوروبية تم العثور عليها على الإطلاق إذ يبلغ طولها 3.74 متر، وهو ما يتجاوز طول أيّ سلحفاة أوروبية – منقرضة أو حية – بأكثر من مترين.

وأفادت ورقة بحثية جديدة نُشرت في مجلة “ساينتفك ريبورتس” بأن الحفرية تؤرخ لنوع جديد من السلاحف، وتُعد ثاني أكبر سلحفاة تم اكتشافها على كوكب الأرض حتى الآن.

تم اكتشاف الحفرية عام 2016، لكن لم يبدأ العمل عليها إلا في يناير 2021، إذ احتاج الباحثون إلى سنة كاملة لإجراء دراسة علمية تشريحية.

كانت السلاحف البحرية شائعة في البحار شبه الاستوائية من العصر الطباشيري الذي يعود إلى ما بين 145 و 66 مليون سنة، وأكبر السلاحف البحرية المعروفة مثل الجنس القديم المنقرض “أرشيلون Archelon” إذ يبلغ طولها 4.6 متر ويصل وزنها إلى 3.2 طن وعاشت في البحار المحيطة بقارة أميركا الشمالية في نهاية العصر الطباشيري، فيما عاشت السلحفاة المكتشفة حديثاً في البحر الأبيض المتوسط بالقرب من
وقالت المؤلفة الرئيسية للدراسة أنجيل لوجان، لـ”الشرق” إن الاكتشاف الجديد يؤكد أن السلاحف البحرية العملاقة تطورت عدة مرات في عائلات مميزة ولم تكن حكراً على مكان واحد، وربما كان الدافع وراء تطورها هو الاستفادة من الموارد الطبيعية غير المستغلة مثل الغذاء.

وعلى مدار التاريخ، كانت الأرض موطناً لملايين المخلوقات بما في ذلك السلاحف البحرية التي كانت أكثر تنوعاً من حيث الشكل والحجم، وكانت السلاحف البحرية العملاقة شائعة بشكل خاص منذ حوالي 80 مليون سنة، لكن حالياً لا يزيد عدد السلاحف البحرية عن 7 أنواع معظمها مهدد بالانقراض.

وأوضحت لوجان أن تلك السلاحف انقرضت منذ 66 مليون سنة جنباً إلى جنب مع الديناصورات، والتيروصورات، وحوالي 75% من الأنواع في ذلك الوقت.

وأطلق الباحثون على السلحفاة الجديدة اسم Leviathanochelys aenigmatica والذي يعني (سلحفاة ليفياثان الغامضة)، و”ليفياثان” هو وحش بحري أسطوري كان – وفقاً للكتاب المقدس – ضخماً بشكل لا يُمكن تصوره، أما صفة الغموض فجاءت بسبب الشكل التشريحي الفريد والغريب للسلحفاة والذي وضع العلماء في حيرة من أمرهم بسبب حجم حوضها الكبير، بحسب لوجان.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا