اليوم : سحر القميص رقم 10.. من ينتصر ميسي أم مبابي؟

0 5٬721

لن تكون مواجهة فرنسا والأرجنتين، في نهائي كأس العالم 2022 غدا الأحد، مجرد مباراة بالنسبة للثنائي ليونيل ميسي قائد الأرجنتين، وكيليان مبابي نجم فرنسا.

تترقب الأنظار أداء الثنائي في هذه المباراة، وإمكانية صناعة الفارق لصالح الأرجنتين أو فرنسا.

ولكن اللافت أن ميسي ومبابي يحملان القميص رقم 10 سواء في الأرجنتين أو فرنسا، وهو ما يفتح الباب أمام تألق أصحاب هذا القميص الذي يملك سحرا خاصا في المونديال.. وهو ما يطرحه كووورة في التقرير التالي:

إرث مميز

يشهد التاريخ على تألق العديد من النجوم والأساطير الذين ارتدوا القميص رقم 10 على مدار نسخ متتالية في كأس العالم.

وعلى رأس هذه الأساطير ممن ارتدوا القميص 10 النجم البرازيلي بيليه، الذي حقق لقب كأس العالم في نسخ 1958 و1962 و1970.

واستطاع أيضا النجم الأرجنتيني دييجو مارادونا أن يقود منتخب بلاده للتتويج بلقب كأس العالم 1986 وهو يرتدي القميص 10 ونفس الأمر للأسطورة الألمانية لوثار ماتيوس في مونديال 1990.

الأمر امتد أيضا إلى النجم الفرنسي زين الدين زيدان أحد أبرز أساطير كرة القدم والذي قاد الديوك للتتويج بلقب المونديال للمرة الأولى عام 1998 وهو يرتدي أيضا القميص رقم 10.

ميسي وخطى مارادونا

ويحلم ميسي بقيادة المنتخب الأرجنتيني نحو اللقب وإكمال السير على خطى أسطورة بلاده دييجو مارادونا الذي قاد الأرجنتين للتتويج بلقب مونديال 1986.

ويقدم ميسي بطولة مثالية مع الأرجنتين بعدما سجل 5 أهداف بخلاف دوره البارز الذي قدمه في صناعة الأهداف لزملائه.

ويحلم ميسي بتحقيق الفوز بلقب كأس العالم لأول مرة في تاريخه، كما أنها ستكون النهاية السعيدة، بعدما أعلن أن هذه النسخة ستكون الأخيرة له في كأس العالم.

مبابي والإنجاز المنتظر

يحلم كيليان مبابي نجم منتخب فرنسا أيضا بتحقيق لقب كأس العالم للمرة الثانية على التوالي.

ويتطلع مبابي لإنجاز منتظر بمحاولة حصد اللقب المونديالي مرة أخرى، وهو ما لم يستطع أنه يحققه أساطير عديدة في تاريخ فرنسا الكروي على رأسهم زين الدين زيدان.

ويسعى مبابي لترك بصمته في اللقاء النهائي وحصد اللقب المونديالي خاصة أنه سجل أيضا 5 أهداف ويعد هداف فريقه في كأس العالم.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected] - [email protected]

قد يعجبك ايضا